الثلاثاء , أغسطس 4 2020
سعر المروحة وصل إلى 100 ألف ليرة والمكيف

سعر المروحة وصل إلى 100 ألف ليرة والمكيف إلى مليوني ليرة

سعر المروحة وصل إلى 100 ألف ليرة والمكيف إلى مليوني ليرة

ارتفعت أسعيار الأجهزة الكهربائية ما بين ( 3-4) أضعاف مقارنة مع العام الماضي، من دون الاكتراث لحال أصحاب الدخل المحدود

خلال جولة في سوق الكهرباء في السويداء رصدت واقع المحال وخلوها تماماً من الزبائن بسبب الغلاء الفاحش في الأسعار والتي بدأت من المروحة نوع « دلفين» التي وصل سعرها مابين« 82- 85» ألف ليرة، ومروحة أرض 14 إنش بسعر«80- 87» ألف ليرة، والمروحة 18 إنش بـ«100» ألف ليرة.

وأكد أبو جلال- صاحب محل كهربائيات أن هذا الغلاء الكبير في أسعار المراوح والمكيفات مرده ارتفاع سعر الصرف، حيث أشار إلى الركود الحاصل في الأسواق والإقبال الضعيف لشراء المراوح. وهذه الأسعار ترتفع بشكل مستمر حسب جودة القطعة ونوعيتها واستطاعتها، وهناك مراوح يصل سعرها إلى حدود« 50» ألف ليرة، تعمل على البطارية، ومروحة سقف من« 45- 70 » ألف ليرة، والأسعار تزداد حسب الماركة والمصدر أيضاً، أما المكيفات فوصل سعر المكيف المعلق إلى مليوني ليرة، والمكيف الصحراوي إلى 600 ألف ليرة.

ورغم هذا الغليان بأسعار المراوح إلا أن هامش الربح يبقى ضعيفاً جداً قياساً بالسنوات الماضية، إذ كان هامش الربح مابين 10- 12%.

وقال المواطن بلال: حتى لو وصلت درجة الحرارة إلى 100 درجة ففي ظل هذا الوضع المعيشي السيء من المستحيل التفكير بشراء مروحة بسعر خيالي، فالأولوية للغذاء والدواء.

بدورها أكدت رئيسة دائرة حماية المستهلك في السويداء تكليفاً – رشا رحروح أن أسعار المواد الكهربائية ليس عليها رقابة وغير داخلة بتسعيرة التموين، فهي تعد من الأسعار المحررة، وأن دورياتهم التموينية منتشرة في كل الأسواق، تراقب الفواتير، وتنظم الضبوط اللازمة، حيث قامت المديرية أمس بتنظيم 3 ضبوط بحق محال تجارية لعدم الإعلان عن الأسعار، وسحب عينتين لمادة (الحلاوة)، وضبط بحق فرن للتصرف غير المشروع.

تشرين

اقرأ أيضا: أسعار الذهب تواصل انخفاضها محلياً

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك