السبت , أغسطس 8 2020
سوريا: السماح لمن يمتكلك أكثر من سيارة بتزويد واحدة منها بالبنزين المدعوم

سوريا: السماح لمن يمتكلك أكثر من سيارة بتزويد واحدة منها بالبنزين المدعوم

سوريا: السماح لمن يمتكلك أكثر من سيارة بتزويد واحدة منها بالبنزين المدعوم

وافق “مجلس محافظة دمشق” في جلسته اليوم الأربعاء، على تخصيص سيارة واحدة لتزويدها بالبنزين المدعوم، بالنسبة لمن يمتلك أكثر من سيارة.

وأقر المجلس أيضاً زيادة عدد السيارات الجوالة في المناطق المكتظة لتأمين المواد المدعومة، والإسراع في تفعيل مراكز “السورية للتجارة” المتوفقة عن العمل، وفق ما أوردت صحيفة “تشرين”.

وقررت “وزارة النفط” مؤخراً توقيف شريحة البنزين المدعوم للسيارات الخاصة ذات سعة المحرك من /2,000/ سي سي فما فوق، ولكل فرد مسجل على اسمه أكثر من سيارة بما فيها الشركات، وبدأ تطبيق القرار 10 أيار 2020.

وبعد تطبيق القرار، فوجئ عدد من المواطنين بفقدانهم أحقية تعبئة البنزين بالسعر المدعوم، رغم أن سعة محركات سياراتهم أقل من 2,000 cc، ولا يوجد لديهم سيارة ثانية.

وبيّنت “محروقات” حينها أن المشكلة سببها وجود أكثر من بطاقة ذكية باسم الشخص نفسه، أي قد يكون الشخص أصدر سابقاً بطاقة لسيارته وبطاقة لسيارة ابنه، ما أدى الآن لتوقف البطاقتين لأنهما ارتبطتان باسمه، والحل يكون بتعديل بيانات البطاقة.

وبعدها، أكد مدير فرع “شركة محروقات” بدمشق إبراهيم أسعد، أن إيقاف تزويد بعض أنواع السيارات الخاصة بالبنزين المدعوم، حقّق وفورات من المادة غطت استهلاك العاصمة ودعمت احتياجات الفترة القادمة.

وبدأ تطبيق سياسة الشرائح السعرية على البنزين مطلع أيار 2019، وتم تحديد 100 ليتر شهرياً للآليات الخاصة بالسعر المدعوم، و350 ليتر لسيارات التاكسي العمومي، و25 ليتراً للدراجات النارية، وتباع أي كمية تفوق المخصص بسعر الكلفة (غير المدعوم).

ويصل سعر ليتر البنزين المدعوم حالياً إلى 250 ليرة، وليتر البنزين غير المدعوم (أوكتان 90) 450 ليرة، وليتر (الأوكتان 95) بـ575 ليرة، بعدما تم رفعها بمقدار 25 ليرة لمختلف الأنواع في آذار 2020.

اقرأ ايضاً: مجلس الأمن يرفض مشروع القرار الروسي حول إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا

الاقتصادي

للمزيد تابعوا صفحتنا على فيسبوك شام تايمزshamtimes.net