الجمعة , أكتوبر 23 2020
تسجيل أول إصابة بفيروس “كورونا” في إدلب

تسجيل أول إصابة بفيروس “كورونا” في إدلب

تسجيل أول إصابة بفيروس “كورونا” في إدلب

أعلنت “مصادر صحية” في الشمال السوري عن تسجيل أول إصابة بفيروس “كورونا” في محافظة إدلب، اليوم الخميس، لطبيب قادم من تركيا.

وأعلن عن تسجيل أول إصابة بالفيروس المستجد، في مشفى باب الهوى الحدودي مع تركيا، وأشارت المصادر إلى أن زوجة الطبيب تخضع للحجر أيضاً للاشتباه بإصابتها.

وبحسب بيان صادر عن الوحدة الصحية فإن الطبيب المصاب (39 عاماً) يعمل في مشفى باب الهوى، وكان يتنقل مع زوجته بين مدينة غازي عنتاب التركية ومناطق شمال سورية، مشيراً إلى أنه دخل الأراضي السورية آخر مرة في 25 يونيو/ حزيران الماضي.

وبدأت أعراض الحمى والسعال الجاف تظهر على الطبيب المصاب في 4 يوليو/ تموز الجاري، حيث تم أخذ عينة ومسحة من البلعوم الأنفي وإرسالها إلى تركيا، لتظهر نتائج العينات إيجابية، أمس الخميس.

وأشارت المصادر إلى أن زوجة المصاب هي طبيبة أيضاً، وتتنقل بين مدينة غازي عنتاب التركية ومدينة الباب في ريف حلب، مضيفةً أنه سيتم الحصول على تفاصيل اتصالات الحالات بما في ذلك الأطباء في مستشفى باب الهوى.

وتابعت “سيتم اختبار جميع الاتصالات مع الأعراض لـ COVID-19، وننصح جميع جهات الاتصال بعزل نفسها، وسيتم مراقبتها بانتظام لأي تطور للأعراض، وسيتم توسيع تتبع الاتصال ليشمل أولئك في مدينة الباب”.

وكانت منظمات إنسانية ودولية حذرت خلال الأسابيع الماضية من وصول فيروس “كورونا” إلى الشمال السوري، بسبب الكثافة السكانية وتدهور وضع المنظومة الصحية في المنطقة، إلى جانب صعوبة توفير شروط التباعد الاجتماعي والحجر الصحي.

وكالات

اقرأ أيضا: دبي تستقبل القادمين بطابع خاص “يزين” جوازات سفرهم… شاهد

شكراً لكم لمشاركة هذا المقال.. ضع تعليقك في صفحتنا على موقع فيسبوك