الإثنين , أغسطس 3 2020
القبض على ممتهن لتصنيع وبيع الذهب المزور.. وآخر يقوم بتصريفه في حمص

القبض على ممتهن لتصنيع وبيع الذهب المزور.. وآخر يقوم بتصريفه في حمص

القبض على ممتهن لتصنيع وبيع الذهب المزور.. وآخر يقوم بتصريفه في حمص

بناءً على شكوى تقدم بها صاحب محل مجوهرات إلى فرع الأمن الجنائي في حمص حول وجود فواتير بيع مصاغ ذهبي مزورة منسوبة لمحله لا يعلم مصدرها ومتداولة بين عدة محلات مجوهرات في حمص قام فرع الأمن الجنائي في حمص بالتحري عن مصدر هذه الفواتير

وألقى القبض على شخصين الأول يدعى (سامر. ن) يقوم بتصنيع المصاغ والليرات الذهبية المزورة ويبيعها بموجب فواتير مزورة والثاني يدعى( جورج . ك) يقوم بتصريف المصاغ الذهبي المزور، وبتحري منزليهما ومحل الأول بالتنسيق مع نقابة الصاغة تم مصادرة مبلغ مالي وقدره /4.922.000/ أربعة ملايين وتسعمائة واثنا وعشرين ألف ليرة سورية، ومسدس حربي منتهي الترخيص، وأدوات ومعدات تستخدم في تصنيع الذهب المزور.

وبالتحقيق مع المقبوض عليه الأول اعترف بإقدامه منذ بداية عام 2016م على مزاولة مهنة صياغة الذهب في محل لبيع المجوهرات في حي (المحطة) بحمص، وشراء آلات خاصة بصناعة الذهب والليرات الذهبية، وصناعة ليرات ذهبية مزورة وطرحها بالسوق وبيعها لمحلات الصاغة في حمص،

حيث يقوم بتذويب مادة الذهب وخلطها بمعدن النحاس حتى تصبح بعيار من (9 إلى 10) قيراط ثم يقوم بوضعها ضمن قوالب وسكبها ودمغها بعيار (21 ) قيراط تزويراً، وإحضار قطع من معدن الفضة وتذويبها وطليها بماء الذهب لتأخذ شكل أونصة ذهبية وشراء ذهب تقليدي ودمغه على أنه ذهب حقيقي، وتزوير فواتير خاصة بشراء وبيع الذهب، وبالتحقيق مع الثاني اعترف بإقدامه بالاشتراك مع المقبوض عليه الأول على بيع المصاغ الذهبي المزور بموجب فواتير مزورة منسوبة لمحل مجوهرات المدعي.

ولدى إعلام أصحاب محلات المجوهرات الذين باعهم مصاغ ذهبي مزور، راجع عدد منهم وأكدوا قيامهم منذ ثلاث سنوات بشراء /20/ عشرين ليرة ذهبية من محل المذكور وبيعها بالسوق دون علمهم أنها مزورة.
تم إغلاق محل المقبوض عليه بالشمع الأحمر، وإيداع المبالغ المصادرة لدى مصرف سورية المركزي.

ومازالت التحقيقات مستمرة معهما لكشف جميع المتورطين في القضية، وسيتم تقديم المقبوض عليهما مع المصادرات إلى القضاء المختص.

اقرأ ايضاً: شرطة ناحية كفر بطنا تكشف عملية خطف مفبركة وتلقي القبض على الفاعلين.. صور

الوطن

للمزيد تابعوا صفحتنا على فيسبوك شام تايمزshamtimes.net