الأربعاء , أغسطس 12 2020
سوريا.. انتشار كثيف لقناديل البحر

سوريا.. انتشار كثيف لقناديل البحر

يغزو حيوان قنديل البحر بأعداد كبيرة الشواطئ السورية، ما شكل حالةً من القلق والذعر لدى عدد كبير من الأشخاص الذين باتوا يعدون للعشرة قبل التوجه للسباحة، إذ تعد لسعته واحدةً من المشكلات الشائعة نسبياً بين من يسبحون أو يغطسون في مياه البحر، حيث يمكن للمجسات الطويلة التي تخرج من جسم قنديل البحر أن تحقن بالسم من آلاف الإبر المجهرية الشائكة.

عن ظهور حيوان قنديل البحر بكثافة غير اعتياديةٍ مقارنةً بالأعوام الماضية، عزا رئيس الجمعية السورية لحماية البيئة المائية في سورية الدكتور_ أديب سعد السبب وراء ذلك إلى التغيرات المناخية، ودفء مياه البحر والظروف البيئية، مبيناً أن ظهور القناديل بكثافةٍ، ليس على الشواطئ السورية فحسب، وإنما في دول البحرالمتوسط كلها وحتى في المحيط الأطلسي.ويعد ظهور قنديل البحر في شهري تموز وآب ظاهرة طبيعية، على أن يبدأ بالتلاشي في أيلول مبيناً أن قنديل البحرمن الهائمات المائية التي لا تقوم بالحركة الذاتية، وإنما الأمواج هي التي تقوم بتحريكه وقذفه باتجاه الشواطئ.

ودعا أسعد من يرى قنديل البحرإلى أن يضع ورقة بيده ويمسكه من القبعة (ميدوس) وألا يلمس المجسات الموجودة في الأسفل والتي يوجد فيها خلايا لاسعة مؤذية وسامة تؤدي أحياناً للورم، مضيفاً: لا داعي للخوف من انتشار قناديل البحر لأنها ظاهرة طبيعية والأنواع الموجودة في البحر المتوسط لسعتها خفيفة تؤدي إلى إحمرار الجلد، وهناك أنواع مهاجرة من البحرالأحمر مضرة قد تؤدي إلى حروق في الجلد.

وأشار سعد إلى أن انتقال قناديل البحرعلى مستوى بحار ومحيطات العالم ظاهرة طبيعية مرتبطة ارتباطًا وثيقاً بالتغيرات المناخية والتلوث والصيد الجائر للأسماك والسلاحف البحرية.

وعن كيفية التعامل مع لسعة قنديل البحر، قال الدكتور علي عبدالله اختصاصي أمراض جلدية لـ(تشرين): في حال شعر أي شخص بلسعة قنديل البحر أثناء السباحة يجب عليه الخروج مباشرة من المياه، وغسل الأجزاء المصابة بمياه البحر والابتعاد عن فرك الجلد بالرمال كما هو شائع لدى العامة، كما يمكن وضع مادة الخل على الأماكن المصابة، ومن ثم استخدام ملقط لإخراج كل ما هو لاصق على الجلد.وبعد ذلك يوضع ماء فاتر على الجسم كله أو على الأجزاء غير المصابة بهدف تهدئة الأماكن المصابة، ومن ثم ينصح بدهن كريم مرطب ومهدئ، مبيناً أن لسعات قنديل البحر تتفاوت في حدتها تفاوتاً كبيراً، وغالباً ما تؤدي إلى ألم واحمرار فوري وعلامات تهيج على الجلد.

تشرين

اقرأ أيضا: بولتون يكشف.. ترامب يغار من بوتين