الإثنين , أكتوبر 26 2020
القوات الأمريكية تحاصر مدينة في ريف دير الزور

القوات الأمريكية تحاصر مدينة في ريف دير الزور

القوات الأمريكية تحاصر مدينة في ريف دير الزور

تواصل قوات الاحتلال الأمريكي بالتعاون مع “قوات سورية الديمقراطية”، محاصرة مدينة “الشحيل”، منذ ليل أمس، الخميس، بالتزامن مع عمليات مداهمة مستمرة للبلدة أسفرت عن اعتقال عشرات الأشخاص بحجة انتمائهم أو موالاتهم لـ “تنظيم داعش”.

قالت مصادر محلية، إن القوات الأمريكية تحاصر المدينة الواقعة بريف دير الزور الشمالي (شرق الفرات)، من ثلاث جهات مع تحليق مكثف للطيران المسير والمروحيات الأمريكية فوق المدينة التي تشهد بين الحين والآخر مداهمات من قبل “قوات سورية الديمقراطية”.

وتشهد بلدة “الجرذي”، الواقعة في المنطقة نفسها مظاهرات للمدنيين احتجاجاً على إصابة شخص بنيران “قوات سورية الديمقراطية”، أثناء مداهمة منزله من قبل الميليشيا فجر اليوم الجمعة، وأكدت مصادر محلية أن المصاب الذي اعتقل على الرغم من حالته الحرجة نتيجة لإطلاق النار عليه من مسافة قريبة، هو قيادي في صفوف “قسد”، ويدعى “راشد محمد الحسين”، ويلقب بـ “الكنبز”.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها “وكالة أنباء آسيا”، فإن حملة المداهمات التي تشنها القوات الأمريكية منذ ليل أمس في مناطق “شرق الفرات”، تأتي بناءً على معلومات وفرتها ما تسمى بـ “الاستخبارات العسكرية”، التابعة لـ “قسد”، حول أشخاص تتهمهم بـ “موالاة تنظيم داعش”، أو “التنسيق مع الدولة السورية”، الأمر الذي يعتبره سكان المنطقة بـ “التقارير الكيدية”، التي من شأنها أن تفرغ المنطقة من “الشباب”.

اقرأ ايضاً: عبد الباري عطوان: نِهاية الزّمن الأمريكيّ؟

وكانت مناطق متفرقة من “شرق الفرات”، قد شهدت خلال الأسابيع الماضية احتجاجات ضد “قوات سورية الديمقراطية”، لمطالبتها بالإفراج عن المعتلقين لديها من شبان المنطقة، فيما تشير التقديرات الأولية إلى وجود أكثر من٣٠٠٠ معتقل في “سجن الكسرة”، الواقع بريف دير الزور الغربي، إضافة إلى عدد غير معروف من المعتقلين داخل السجن الذي أنشأته قوات الاحتلال الأمريكي في “حقل العمر النفطي”.

المصدر:  “وكالة أنباء آسيا”

 

للمزيد تابعوا صفحتنا على فيسبوك شام تايمزshamtimes.net