الجمعة , أكتوبر 30 2020
نضال الشعار يكتب: عندما كنت وزيراً في الدولة السورية!

نضال الشعار يكتب: عندما كنت وزيراً في الدولة السورية!

نضال الشعار يكتب: عندما كنت وزيراً في الدولة السورية!

كتب وزير الاقتصاد السوري السابق نضال الشعار, عن علاقته مع أعضاء مجلس الشعب حين كان وزيراً.

وقال الوزير في منشور له على صفحته الشخصية على الفيسبوك:

عندما كنت وزيراً في الدولة السورية…

كنت أخاف ويصيبني إكتئاب وتوجس في كل رحلة إلى “””مجلس الشعب””
لا أحد يهتم بما أتحدث به..
الكل يهاجمني فقط كتمرين ايرو بيك على الديموقراطية المزعومة..

أخرج من الإجتماع غير آبهاً بكل الإنتقادات. أنا وغيري من الوزراء “المنصبين”

ولكن..
في يدي طلبات لا تقل عن ال 70 طلب..
أغلبها…
تعيين أقارب فلان وفلان من فلان عشيرة ومن فلان حارة..
زيادة مخصصات المازوت للأفران…
زيادة مخصصات طحين للأفران..
إنشاء جمعيات تعاونية..
ترخيص فرن (كان يكلف 15 مليون قبلي( طبعاً من تحت الطاولة))..
ترخيص شركات لا علاقة لها بالشأن الإقتصادي للبلد..
إستثناء من استيراد بضاعة معينة..
منع إستيراد بضاعة معينة لكي ينعم الأخ صاحب المشروع بالإحتكار كما الجينز والمخمل والقطن وغيره..
السماح بتصدير أغنام وهي أكل الشعب…
رفع أسعار الخبز لأنها ما بتوفي معهم..
تخفيض المخالفات التموينية لأن الشباب مو قادرين يدفعوا..
تعيين مراقبين تموينيين في الحارة وهنن بيتكفلوا بكلشي..
إلغاء الضابطة التموينية لأنها ممكن تحجز وتسجن…
بيع الحبوب للمصدرين والقطن والفوسفات إلى الدولة بالسعر العالمي وليس المدعوم ..
إغلاق منافذ الخضار والفواكه لأنها منافسة للخضرجية..
تصدير كلشي ينتج في سورية بدون قيود..
استلام دولار التصدير بالدولار..
بيع الدولار من المركزي بدون قيود..
بيع أو تأجيرمنافذ وممتلكات الوزارة للتجار..

لو كنا في بلد يؤمن بالحرية الإقتصادية لكنت وافقت على كل شيء مع بعض الإستثناءات..(التعيينات مثلاً)
ولكن لسنا…
هل سنكون..
إلى مرشحي مجلس الشعب ال 183 الفائزون حكماً..
الباقي لا يهم..
حاولو الإجابة دون إحراج..
منعرفكم محرجين..

“كلنا سورية”
نضال الشعار

ملاحظة لاحقة: كل الطلبات مصورة ومازالت موجودة ليس للإثبات إنما للمتابعة التي كنت أحرص عليها بغض النظر لأني أدرك الحاجة ولا أستصغرها أبداً..

عندما كنت وزيراً في الدولة السورية…كنت أخاف ويصيبني إكتئاب وتوجس في كل رحلة إلى """مجلس الشعب""لا أحد يهتم بما…

Posted by Nedal Alchaar on Saturday, July 18, 2020

إقرأ أيضاً: روسيا تتحدى “قيصر” وتزوّد دمشق بـ 12 طائرة ميغ 29