الأربعاء , أكتوبر 21 2020
مرشح لمجلس الشعب يقيم حفلة عامة لعلي الديك في حماه.. و”سلملي ع الكورونا”

مرشح لمجلس الشعب يقيم حفلة عامة لعلي الديك في حماه.. و”سلملي ع الكورونا”

مرشح لمجلس الشعب يقيم حفلة عامة لعلي الديك في حماه.. و”سلملي ع الكورونا”

أقام أحد مرشحي انتخابات مجلس الشعب عن محافظة إدلب (أ-ع) حفلاً غنائياً ترويجياً أحياه الفنان علي الديك في مدينة حماه مساء الجمعة، حيث شهد دوار السباهي تجمعاً حاشداً لمئات الأشخاص الذين رقصوا ودبكوا على أنغام الموسيقى الشعبية.

ولم يمر الحفل الدعائي الصاخب مرور الكرام على وسائل التواصل الاجتماعي التي تداولت مقاطع من الحفل حيث علق آلاف الناشطين بانتقادات لاذعة للمرشح بسبب عدم التزامه بتحذيرات وزارة الصحة والتي ركزت فيها على ضرورة التباعد المكاني وتجنب أماكن الازدحام .

واللافت أن أغلبية الأشخاص الذين كانوا موجودين في الحفل الشعبي لا يرتدون الكمامات ويقفون متلاصقين بعضهم ببعض بدون توخي أدنى شروط الحذر من انتقال العدوى.

وكتب أحد الناشطين على فيديو البث المباشر للحفل الغنائي : “ياأهلا وسهلا بفيروس كورونا، ولله مو وقت الحفلات والدعايات الانتخابية والاصابات كل يوم عم تزيد”.

فيما علّق آخر : ” شو بدنا بالحكي، حطينا الفهم والوعي ورانا بسنين، شو فهمهم الخبراء بالتباعد المكاني، منشان ساعة دبكة ورقص قادرين ننسى المرض كلو، وسلملي ع كورونا والصحة العالمية”.

بدوره تساءل آخر : “وين دور مجلس المدينة ودور مديرية الصحة من اقامة هيك حفل قادر يكون سبب لانتقال الفيروس لمئات العائلات في حماه”.

ردود الفعل المتباينة بين الغاضبة والساخرة لم تخلُ من الدعاء أن يمر الحفل مرور الكرام بدون تسجيل أكثر من مئة إصابة بعد عدة أيام، مطالبين الجهات المعنية بتطبيق أشد العقوبات بحق كل من يخالف الإجراءات الاحترازية تحت أي ذريعة طالما أنها تهدد السلامة العامة.

وقال أحد الناشطين: “لا بد أن يكون الحرص أكبر، ومضاعفاً أكثر عند المواطنين، ساعة البسط لاحقين عليها، بس ساعات الوجع والقهر على أهلنا وأولادنا ما في شي بيعوضها”.

اقرأ ايضاً: الرئيس الأسد وعقيلته يدليان بصوتيهما في انتخابات مجلس الشعب.. شاهد!

اللافت أنه مع ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا في سوريا ما يزال عدد كبير من المواطنين يستغني عن أبسط الإجراءات الوقائية كارتداء الكمامة والتزام التباعد الاجتماعي حرصاً على السلامة العامة.

للمزيد تابعوا صفحتنا على فيسبوك شام تايمزshamtimes.net