الخميس , أغسطس 13 2020

حادثة مأساوية .. قرود تقتل خمسة أفراد من أسرة واحدة

حادثة مأساوية .. قرود تقتل خمسة أفراد من أسرة واحدة

سحقت أم وأربعة من أطفالها حتى الموت في منزلهم في الهند بعد أن أسقطت مجموعة من القرود جدارا عليهم في حادثة مأساوية.

وأفادت صجيفة “تايمز أوف إنديا” أن الضحايا الخمسة لقوا حتفهم بسبب سقوط جدار غير مكتمل البناء بعد أن هزته القردة بعنف بينما كانت الأسرة تنام في الفناء تحته.

وكانت الأسرة تنام في الخارج لأن مروحة السقف الداخلية الخاصة بهم لم تكن تعمل وسط الطقس الحار في شاهجاهانبور، بولايو أتار براديش.

ونجا طفلان آخران فيما وصفته السلطات بـ”الحادث المأساوي” حيث عرضت دفع تعويضات للعائلة.

والتقى قاضي المقاطعة فيكرام سينغ بالناجين وقال إنهم يتلقون “أفضل علاج ممكن”. وأعلن بعد فحصه المكان: “لقد كانت حادثة مأساوية ومات خمسة من أفراد الأسرة فور انهيار الجدار عليهم”.

وقال القاضي إن رئيس وزراء ولاية أتار براديش، أكبر ولاية في الهند من حيث عدد السكان، عرض على الأسرة 400 ألف روبية (4200 جنيه إسترليني أي نحو 5400 دولار أمريكي) كتعويض.

ويعد الحادث الغريب الذي وقع يوم الجمعة، الأحدث في سلسلة طويلة من المآسي المرتبطة بالقرود في الهند، والتي يعتقد أنها موطن لنحو 50 مليون قرد.

وفي أغسطس الماضي، توفي رجل يبلغ من العمر 50 عاما في سامبال بعد سقوطه من شرفة في منزله عندما تعرض لهجوم من قبل مجموعة من القرود.

وقالت تقارير في ذلك الوقت إنها كانت سادس حالة وفاة مرتبطة بالقردة في سامبال خلال 2019 وحدها.

وفي يونيو من العام الماضي، قتلت رضيعة تبلغ من العمر شهرا ونصف الشهر على يد قرد قفز على ما يبدو في سريرها لسرقة زجاجة الحليب.

ومن المعروف أيضا أن قرود المكاك ذات الوجه الأحمر تنشر الخراب في دلهي، وتنتزع الطعام والهواتف، وحتى تقتحم المنازل.

وفي الآونة الأخيرة، قالت السلطات إن مجموعة من القرود هاجمت مسؤولا طبيا في المختبر وسرقت عينات دم لمرضى فيروس كورونا في ميروت.

ويخشى الأشخاص الذين يعيشون بالقرب من كلية الطب من انتشار الفيروس إذا حملت القرود العينات إلى مناطق سكنية.

ومع ذلك، لا يوجد أي دليل حتى الآن على أن القرود يمكن أن تصاب بفيروس كورونا.

ويقول أنصار البيئة إن تدمير المواطن الطبيعية للقرود هو السبب الرئيسي لانتقال الحيوانات إلى المناطق الحضرية بحثا عن الطعام.

المصدر: ديلي ميل