الجمعة , سبتمبر 18 2020

صحن البيض يستمر بالتحليق في أسعاره

صحن البيض يستمر بالتحليق في أسعاره

لم تهدأ وتيرة الارتفاعات المتوالية في أسعار البيض والفروج في محافظة درعا التي شهدت أسواقها أرقاماً قياسية جديدة لهاتين المادتين اللتين ابتعدتا عن موائد الكثيرين وبات تواجدهما ضيف شرف في المناسبات الخاصة جداً.

وفي جولة على عدد من أسواق المحافظة بدا واضحاً تغير الأسعار اليومي، فقد كسر سعر طبق البيض حاجز الـ ٣٤٠٠ مسجلاً زيادة قدرها ٧٠٠ ليرة مقارنة عما كانت عليه أواخر الأسبوع الماضي، فيما ارتفع سعر الفروج الحي بمعدل ٥٠٠ ليرة للكيلو في غضون أيام ليصل إلى ٢٨٠٠ ليرة بعد أن كان يباع بـ ٢٣٠٠.

وبالتوازي سجل الفروج المشوي رقماً قياسياً جديداً إذ تجاوز عتبة ٦٧٠٠ ليرة، فيما وصل سعر سندويشة الشاورما إلى ١٥٠٠ ليرة.

ولعل اللافت للانتباه هو نشرات الأسعار الدورية التي توزعها مديرية التجارة وحماية المستهلك على الأسواق التي تماشت هي الأخرى مع أسعار السوق ورفعت من أسعارها لتقترب إلى مسافة كبيرة منها، فقد ارتفع سعر طبق البيض في نشرة المديرية من ٢٦٠٠ قبل أقل من أسبوع ليصل اليوم إلى ٣٣٠٠ ليرة، كذلك زاد مبيع سعر الفروج الحي في آخر نشرة بأكثر من ٤٥٠ ليرة للكيلو في غضون أيام، كما قفز سعر الفروج المشوي من ٥٩٠٠ ليرة في الأسبوع الماضي إلى ٦٦٠٠ في نشرة اليوم الثلاثاء، في الوقت الذي جرى فيه تعديل سعر سندويشة الشاورما لتصبح ١٠٠٠ ليرة بدلاً من ٨٠٠.

وأوضح مدير حماية المستهلك في درعا المهندس بسام الحافظ أن لجنة تحديد أسعار البيض والفروج في المحافظة التي تضم ممثلين عن مديريات التجارة والزراعة وفرع المؤسسة السورية للتجارة ومندوبين عن مربي وموزعي الفروج والبيض تقوم بشكل دوري بإصدار نشرة تحدد فيها الحد الأقصى لمبيع البيض والفروج للمستهلك وذلك بناء على جولات ميدانية إلى الأسواق والصالات والتواصل مع عدد من أصحاب المداجن والموزعين للاطلاع على الأسعار اليومية حيث يجري تحديد أسعار التكلفة مضافاً إليها
نسبة الأرباح المحددة من الوزارة، عازياً السبب في ارتفاع الأسعار إلى قلة المعروض من البيض والفروج في الأسواق وتذرع المنتجين بارتفاع تكاليف الإنتاج.

تبقى الإشارة – حسب الحافظ إلى أن لجنة تحديد أسعار البيض والفروج أصدرت ٩٥ نشرة منذ بداية العام وحتى تاريخ

تشرين

اقرأ ايضا: أسباب ارتفاع أسعار البيض والفروج من وجهة نظر أصحاب الكار؟