الإثنين , أكتوبر 26 2020
yhvm

صحيفة إسرائيلية توضح أسباب وأهداف الضربة الأخيرة على دمشق

صحيفة إسرائيلية توضح أسباب وأهداف الضربة الأخيرة على دمشق

قالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية، إن الهجمات الأخيرة التي نفذها الطيران الإسرائيلي ضد مواقع سورية قرب دمشق، استهدفت شحنات دفاعية وصلت من إيران إلى العاصمة السورية مؤخراً.

ونقلت الصحيفة، أمس الثلاثاء، عن الصحفي الإسرائيلي الخبير بالشؤون العسكرية، رون بن يشاي، أن الهجمات التي وقعت ليلة أمس، بالقرب من مطار دمشق الدولي استهدفت أنظمة دفاع جوي تم شحنها إلى سورية، على متن طائرات شحن إيرانية، خلال الأيام الماضية.

وأضاف أن الشحنات تضمنت على الأغلب معدات صاروخية دقيقة، وأجهزة لتحسين دقة الصواريخ التي يملكها “حزب الله” اللبناني في سورية ولبنان.

وبحسب الصحيفة، فإن طائرة شحن إيرانية من نوع بوينغ 747، تعمل لحساب “الحرس الثوري” الإيراني، أقلعت أول أمس من طهران إلى دمشق، وحطت في مطار دمشق الدولي مدة 7 ساعات، ثم عادت إلى طهران مجدداً.

وتحدث الخبير العسكري الإسرائيلي رون بن يشاي، في تقرير صحفي نشرته صحيفة “يديعوت أحرنوت”، أمس الثلاثاء, أن الهجمات الإسرائيلية تزامنت مع توقيع دمشق وإيران اتفاقية تعاون عسكري شامل، قبل أسبوعين، تنص على تزويد إيران للجيش السوري بأنظمة دفاع جوي لتحسين قدرته على التصدي للضربات الإسرائيلية المتكررة، بحسب الاتفاقية.

وكالات