السبت , أكتوبر 31 2020
كورونا 6

أول حالة وفاة بفيروس كورونا في السويداء، ومدير الصحة يحذّر من “شرب المتة والأركيلة”

أول حالة وفاة بفيروس كورونا في السويداء، ومدير الصحة يحذّر من “شرب المتة والأركيلة”

أعلنت مديرية صحة السويداء عن تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا في المحافظة، وتسجيل 5 إصابات جديدة لأشخاص مخالطين. ومن جانبه مدير الصحة في السويداء د.نزار مهنا في حديث لـ المدينة_اف_ام أشار إلى أن حالة الوفاة هي لرجل يبلغ من العمر 67 عاماً كان يتلقى العلاج في مراكز العزل وثبتت إصابته بالفيروس.

د.مهنا أكد أن عملية الدفن تمت وفق الطريقة المعتمدة من وزارة الصحة، عبر وضع ثلاث طبقات من الخام الأبيض وتعقيمها بالكلور من الداخل والخارج وتم الدفن بعيداً عن مراسم العزاء وبعدم حضور الأهل.

وحول مصدر التقاط العدوى نوّه د.نزار أن الآفة_مستوطنة وقد يلتقط أيّ منّا العدوى من شخص لا تظهر عليه الأعراض في حال عدم اتخاذ الإجراء الوقائي. من ناحية أخرى أوضح مهنّا أن حماية_الكوادر_الطبية تأخذ أولوية اهتمام المديرية، وهي موفّرة بشكل كامل حيث قدّمت وزارة الصحة مجموعة من ألبسة الوقاية واشترت المديرية كتل كاملة منها، وهي متاحة حتى لو زادت موجة انتشار الفيروس في المرحلة المقبلة.

وحول إيقاف العمليات غير الإسعافية في المشافي أشار مهنّا إلى أن هذا الإجراء غير متعلق بقدرة المستشفيات على الاستيعاب، بل إن العمليات في هذا الوقت تزيد من حالات الاختلاط كما تُضعف المرضى وتزيد من احتمالية الخطر عليهم في حال التقاط عدوى فيروس كورونا، وبالتالي من الأفضل تأجيل العمليات غير الضرورية.

وفي ختام حديثه قال د.مهنّا إن المديرية أجرت دراسة على المرضى بفيروس كورونا في المحافظة وتوصّلت إلى ترتيب أسباب التقاط العدوى وكان على رأس القائمة ” شرب المتة في نفس الكأس” أو القهوة المرّة في المناسبات” وهي عادات اجتماعية سائدة في المحافظة، بالإضافة إلى الأركيلة حتى ولو كانت شخصية، حيث يسهم الرذاذ المتطاير من الأركيلة في نقل العدوى أكثر من التنفس العادي بسبب استجماع نفس عميق ومن ثم إطلاقه عبر الزفير.

وشددّ د.مهنا على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية الفردية والابتعاد عن المصافحة والتقبيل وضرورة الانعزال عن المحيط في حال الشعور بالأعراض المشابهة لأعراض الفيروس،

المدينة اف ام