الخميس , أكتوبر 22 2020
سوريا تحرز المركز الثاني في نهائي معسكر روسيا الدولي للمعلوماتية

سوريا تحرز المركز الثاني في نهائي معسكر روسيا الدولي للمعلوماتية

سوريا تحرز المركز الثاني في نهائي معسكر روسيا الدولي للمعلوماتية

أحرزت سوريا ميداليتين ذهبيتين وكأس المركز الثاني للفرق بعد الصين في البطولة الختامية لمعسكر روسيا الدولي للمعلوماتية لأعمار تحت 16 سنة الذي نظمته عن بعد المدرسة العالمية للمعلوماتية “ISIJ” في روسيا بمشاركة كل من البلد المضيف والصين وبريطانيا وبلجيكا ونيوزيلندا وأذربيجان وتونس وسوريا.

وفي تصريح لـ”سبوتنيك”، أوضح الدكتور أبي صندوق رئيس لجنة المعلوماتية في الأولمبياد العلمي السوري أن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا غيرت أنماط المشاركات هذا العام فأصبحت “أون لاين” بدلاً من الحضور الشخصي إلى الدول المستضيفة وقال: “شاركت سوريا هذا العام بخمس أولمبيادات عالمية اختتمت بهذه البطولة التي نظمتها المدرسة العالمية الروسية للمعلوماتية لأعمار 16 عاماً وما دون”.

وأضاف صندوق “في بطولة روسيا شاركت سوريا بفريق يضم طلاب الصف العاشر وطلاب الماراثون البرمجي للأطفال واليافعين وكانت المشاركة مهمة كي يتعرف على أنماط جديدة من التدريب والمنافسات على مدار أيام منافسات البطولة فكل يوم هناك تدريب ومسابقات بين الدول المشاركة”، متابعا:

كان مهماً أن يشارك المدربين السوريين (الفائزين في منافسات الأولمبياد العلمي السوري للمدرسين) في هذه البطولة لكي يطلعوا على طرق جديدة من التدريب والاحتكاك بين الفرق الدولية المتطورة المشاركة.

وبيّن صندوق أن البطولة الختامية لمعسكر روسيا الدولي للمعلوماتية اختتمت بمسابقة ختامية أحرز فيها الفريق الوطني السورية للمعلوماتية ميداليتين ذهبيتين موضحاً أن سوريا أحرزت أيضاً المركز الثاني بعد الصين في حصيلة أعمال البطولة وقال: “بالمجمل هذا النشاط مهم لطلابنا لكي يتعرفوا أكثر على طرق تدريب جديدة وهي فرصة أيضاً للاشتغال على تأهيل طلاب السابع والثامن والتاسع حيث سيكونون ركيزة مهمة للفرق الوطنية في الأولمبياد العلمي السوري في المنافسات والمشاركات القادمة”.

من جانبه أوضح مالك حمود المدير الإعلامي في هيئة التميز والإبداع السورية في تصريح لـ “سبوتنيك” أن “هيئة التميز والإبداع أقامت في العام الماضي 2019 المارثون البرمجي لطلاب الرابع والخامس الابتدائي وكذلك طلاب السابع والثامن والتاسع الإعدادي، حيث تم ضم العشرة الأوائل من هؤلاء الطلاب إلى منافسات الأولمبياد العلمي السوري، واللافت أن ستة طلاب منهم أخذوا مكانهم في الفريق الوطني للأولمبياد العلمي السوري”.

وعن الجهود العلمية السورية المبذولة في حقل المعلوماتية استطرد حمود: “موضوع المعلوماتية في سوريا يحظى باهتمام كبير في هيئة التميز والإبداع، فمساحاته أوسع من بقية العلوم فهو يبدأ بالمارثون البرمجي لطلاب الابتدائي، والأولمبياد العلمي السوري لطلاب الثانوي، وكذلك المسابقات البرمجية المدرسية والمسابقات البرمجية الجامعية التي لها حيز مهم أيضاً، ويأتي كل ذلك ضمن استراتيجية عمل الهيئة لاكتشاف أجيال مبدعة والعمل على تأهيلها والارتقاء بها للوصول إلى المنافسات الدولية ولصناعة باحثين متميزين”.

وتجدر الإشارة إلى أن المشاركة السورية في البطولة جاءت من خلال الفريق الوطني للأولمبياد العلمي السوري للمعلوماتية المؤلف من 12 طالب و5 مدربين بالمعلوماتية، حيث تضمن المعسكر تدريبات ومسابقات باللغة الإنكليزية على مدى 4 ساعات يومياً.

وأحرز الميداليتين الذهبيتين كل من حازم معتز الدالاتي ومحمد وائل عبد الله سلطان فيما أحرز الميداليات الفضية كل من محمد مفيد محمد مؤمن مهملات وإبراهام هاروت جميل وبراء أيمن حداد وأنطوان كمال دبوس وأمين عبد الكريم شربا أما الميداليات البرونزية فكانت من نصيب كل من عمار مجد الفين وحسين أحمد بوسبيت.

سبوتنيك

اقرأ أيضا: نتائج مسحات المخالطين للطالب المصاب بكورونا في كلية طب الأسنان بجامعة تشرين سلبية