الأربعاء , أكتوبر 21 2020
رئيس الطب الشرعي بجامعة دمشق: كورونا يعجل الوفاة ولا يسبب الوفاة

رئيس الطب الشرعي بجامعة دمشق: كورونا يعجل الوفاة ولا يسبب الوفاة

رئيس الطب الشرعي بجامعة دمشق: كورونا يعجل الوفاة ولا يسبب الوفاة

قال رئيس الطب الشرعي بجامعة دمشق حسين نوفل انه وبحسب دراسة ألمانية حقيقية وليست أحاديث مواقعوأ تواصل اجتماعي، فإن فايروس كورونا يساعد على الوفاة لكنه ليس السبب الرئيسي للوفيات، وبحسب أحد الأطباء المشاركين بالدراسة في هامبورغ، وقد تواصلنا معه فعلاً، أكد لنا أنه قام بتشريح خمسين جثة بين شباط ونيسان، وتبين أن سبب الوفاة للخمسين حالة هي تجلطات قلبية ودماغية، ليتبين أن كورونا يعجّل الوفاة ولا يسبب الوفاة.

وتابع “مؤخراً، تبين أن الفيروس يساعد أيضاً بتغيير مسار الأمراض، فيتوفى المرضى بقصور كلوي أو كبدي وليس فقط تنفسي، وموضوع المنافس بالحقيقة ليس مهماً اليوم كما السابق، فالفئة التي لديها أمراض أو مناعتها منخفضة يمكن أن يكون كورونا مساعداً في وفاتهم، لكن حتماً ليس هو السبب الأساسي للوفاة بحسب تشريح الجثث في ألمانيا وإيطاليا، مشيراً إلى أن تلك الدراسات ساهمت بتغيير بروتوكول التعامل مع الفيروس من حظر وغيره، لكن من الضروري الاستمرار باتخاذ الإجراءات الوقائية.

وأشار إلى أنه في سورية لا يتم تشريح الجثث إلا في القضايا ذات الشبهة الجنائية بطلب من القاضي، ولا يتم تشريح جثث الوفيات العادية في المنازل، وعندما لا نشرح لن نعرف السبب.

اقرأ ايضاً: جراح سوري في بريطانيا يحذر من تفاقم أزمة “كورونا” في سوريا ويقدم مجموعة حلول

المصدر: صاحبة الجلالة