الجمعة , أكتوبر 23 2020
طريقة استخدام الصمغ العربي لعلاج الإمساك وأغراض أخرى

طريقة استخدام الصمغ العربي لعلاج الإمساك وأغراض أخرى

طريقة استخدام الصمغ العربي لعلاج الإمساك وأغراض أخرى

هل تعرف ما هو الصمغ العربي؟ ربما وجدته على شكل قطع بلورية صغيرة في المتجر ومحلات العطارة، ولكن هل تعلم أنه يتم استخدامه في المجال الطبي للعديد من الأغراض الصحية الهامة؟ ويتم إنتاجه بالكثير من الأشكال الدوائية حتى يكون ملائماً للاستخدام؟ فما هي طريقة استخدام الصمغ العربي الصحيحة؟ وما الأغراض التي يمكن استخدامه لها؟ هذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال عزيزي القارئ، فتابع معنا.

ما هو الصمغ العربي؟

هو العجينة أو الصمغ الذي ينتج من شجرة السنط بشكل طبيعي، وهي شجرة دائمة الخضرة تنتمي إلى عائلة البقول، وتعود أصولها إلى أفريقيا، وهو مكون مرتفع في نسبة الألياف القابلة للذوبان بشكل كبير، ويتم استخدامه في العديد من الأدوية.

لا توجد الكثير من الأدلة حول فاعلية الصمغ العربي في علاج بعض الأمراض، مثل الكوليسترول المرتفع والتهابات المعدة، ولكنه لا زال محل الدراسة في تلك المواضع.

طريقة استخدام الصمغ العربي

تتوقف طريقة استخدام الصمغ العربي على الهدف المراد من تناوله، حيث يمكن أن يتم استخدامه على شكل الصمغ أو العلكة، أو يتم سحقه للحصول على بودرة الأكاسيا “وهو اسم آخر للصمغ العربي”، كما يمكن إنتاجه على هيئة أقراص أو كبسولات كـ مكمل غذائي لمحتواه العالي من الألياف القابلة للذوبان.

إقرأ أيضا :فوائد النعناع المغلي للكرش

يجب عدم الإفراط في استخدام الصمغ بأي من صوره، ولا تنسَ استشارة الطبيب قبل تناوله أو استخدامه موضعياً، ومن طرق استخدام الصمغ العربي ما يلي:

  • يمكن أن يؤخذ كدواء عن طريق الفم، لعلاج بعض الأمراض والحالات الصحية مثل القولون العصبي، أو بغرض فقدان الوزن.
  • يمكن أن يتم تطبيقه داخل الفم لعلاج التهاب الحلق واللثة.
  • يوضع على الجلد لعلاج الالتهابات والاحمرار.
  • يتم استخدامه أيضاً كعنصر دوائي في العقاقير الطبية لعلاج التهاب الحلق أو المعدة.
  • يمكن أن يدخل في تصنيع ماسكات تقشير البشرة.
  • يُستخدم  في صناعة بعض أنواع الأطعمة والمخبوزات والحلويات.

فوائد مسحوق الصمغ العربي

مسحوق الأكاسيا هو مصدر جيد لـ الألياف غير القابلة للذوبان، ويؤخذ عادة لزيادة استهلاك الألياف، ويساعد على تخفيف الإمساك، تحتوي ملعقة واحدة من المسحوق على 6 جرامات من الألياف، وهو ما يعادل ما بين 21-29 % من الكمية الموصى بها يومياً للنساء البالغات، وما بين 16-20 % من الكمية الموصى بها للرجال، يتم تناول ملعقة طعام منه مع كمية معقولة من الماء أو العصير لا تقل عن 8 أونصات.

في عام 2012 تم نشر دراسة حول تأثيرات مسحوق الصمغ العربي, على مؤشر كتلة الجسم ونسبة الدهون لدى النساء الأصحاء، ووجد الباحثون أن المشاركين الذين استهلكوا 30 جراماً يومياً لمدة 6 أسابيع حدث لديهم انخفاض في كتلة الجسم، كما قلت الدهون بمعدل 2%، وخلصت الدراسة إلى أن هذا الملحق يمكن استخدامه لعلاج السمنة.

آثار جانبية

الأكاسيا ليست سامة، ولكن في حال كنت تعاني من الحساسية من الغبار، قد تتطور نوبات الربو عند بدء تناول الأكاسيا أو الصمغ العربي، أيضا في حال تناول المكمل قد يخلق ذلك شعورًا غير سار في الفم والانتفاخ وبعض الغثيان والإسهال المعتدل.