الجمعة , أكتوبر 30 2020
مذيعة

مشاهدة تنقذ حياة مذيعة بعد ملاحظتها ورما على رقبتها

مشاهدة تنقذ حياة مذيعة بعد ملاحظتها ورما على رقبتها

اتصلت مشاهدة بمذيعة تلفزيونية بعد ملاحظتها عقدة صغيرة على رقبة المذيعة الأميركية، محذرة من مرض. المذيعة راجعت الطبيب واكتشفت أن المشاهدة قد انقذت حياتها فعلاً!

فيكتوريا برايس مذيعة في قناة أميركية قدمت تقريرا تلفزيونا على قناتها. بعد وقت قصير وصلتها رسالة عن طريق البريد الألكتروني من مشاهدة تقول فيها: “شاهدتك في التقرير، أقلقتني العقدة الظاهرة على رقبتك، عليك مراجعة الطبيب وفحص الغدة الدرقية. تذكرني بحالتي، حين تم تشخيصها على أنها ورم سرطاني”.

بعد هذا البريد زارت الصحفية فعلا الطبيب وكانت النتيجة أن المشاهدة كانت على حق.

بعد الرسالة رفع جراح متخصص الورم، وقال إنه كان في حالة انتشار رغم صغره قرب العقد اللمفاوية.وتساءلت فيكتوريا :”لو لم استلم تلك الرسالة، لما زرت الطبيب، وانتشر السرطان في رقبتي، إنه أمر مرعب التفكير فيه”.

وكتبت على موقعها في انستغرام شاكرة المشاهدة التي ارسلت لها الرسالة. سأبقى ممتنة ما حييت لهذه المرأة، التي كتبت لي رسالة تحذرني فيها، سيدة غريبة تماما عني. لم تكن مجبرة أبدا على تنبيهي، لكنها فعلت ذلك ووقفت بجانبي”.

هذه الحادثة مشابهة لحادثة السباح الاسترالي ماك هورتون، الذي شارك في سباق 400 متر، في أولمبياد ريو دي جانيرو عام 2016، حينها لاحظ أحد المشجعين أن الوحمة على صدر السباح قد كبرت قليلا، فأرسل رسالة إلى طبيب الفريق الاسترالي يحذره فيها، فما كان من الطبيب سوى فحص السباح، ليكتشف حينها أن الوحمة كانت ورما سرطانيا، تم إزالته سريعا.

حينها وجه السباح شكره للمشجع الذي أنقذ حياته.

عباس الخشالي