السبت , أكتوبر 31 2020
لماذا غاب اسم رامي مخلوف عن قوائم عقوبات قيصر الأمريكية؟

لماذا غاب اسم رامي مخلوف عن قوائم عقوبات قيصر الأمريكية؟

لماذا غاب اسم رامي مخلوف عن قوائم عقوبات قيصر الأمريكية؟

قالت الناطقة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأميركية، جيرالدين غريفيث، أن الحزمة الثانية من عقوبات قانون “قيصر” التي أصدرتها الإدارة الأميركية مساء اليوم الأربعاء، تُمثّل جزءاّ من “حملة متواصلة” ضد أفراد ساهموا في أنشطة لدعم القيادة السورية.

وللمرة الثانية يغيب اسم رامي مخلوف عن قائمة عقوبات “قيصر”، وحول ذلك تقول غريفيث خلال تصريحاتها لـ “روزنة” بأن الولايات المتحدة تعرف أن مخلوف “قد استفاد بشكل هائل من الاقتصاد السوري خلال فترة الحرب بدون إيلاء أي اعتبار للكلفة البشرية، (لذا) لقد تم فرض عقوبات على الكيانات والشركات التي يمتلكها رامي مخلوف أو يديرها ضمن الحزمة الأولى للعقوبات ذات الصلة بقانون قيصر”.

وتابعت أن “الولايات المتحدة ستفرض وتنفذ بشكل نشط كامل مجموعة العقوبات الأميركية بموجب الأمر التنفيذي رقم 13894 وسلطات فرض العقوبات الأخرى، بما في ذلك قانون قيصر، ضد (القيادة السورية وداعميها) بغية ممارسة أقصى قدر من الضغط عليه حتى التنفيذ الكامل للمسار السياسي”.

وختمت غريفيث حديثها بالإشارة إلى أن الولايات المتحدة ستفرض في الأسابيع والأشهر القادمة مجموعات إضافية من العقوبات على الأفراد والشركات التي تدعم السلطات السوري، وتعرقل بالتالي التوصل إلى حل سلمي وسياسي للصراع.

حيث قالت بأن “بات الكثير من عمليات الإدراج على لوائح العقوبات جاهزا”.

إقرأ أيضاً – قوائم عقوبات قيصر : 4 أفراد و 9 شركات.. القائمة الكاملة لمن شملتهم الدفعة الثانية من عقوبات قيصر

روزنة