الإثنين , أكتوبر 26 2020
Screenshot 2020 07 30 وفاة أحد أعمدة تدريس مادتي الفيزياء والكيمياء إثر إصابته بفايروس كورونا في دمشق تلفزيون الخبر اخبار س...

وفاة أحد أعمدة تدريس مادتي الفيزياء والكيمياء إثر إصابته بفايروس كورونا في دمشق

وفاة أحد أعمدة تدريس مادتي الفيزياء والكيمياء إثر إصابته بفايروس كورونا في دمشق

توفي الأربعاء 29 تموز، المدرس ماهر حداد، أحد أعمدة التدريس لمادتي الفيزياء والكيمياء في دمشق، إثر إصابته بفايروس “كورونا” المستجد.

وبينت مصادر أهلية لتلفزيون الخبر، أن الأستاذ الراحل “من مواليد 26 تشرين الثاني لعام 1971 (49 عاماً)، وأدت إصابته بالفيروس إلى وفاته”.

وعمل الأستاذ حداد مدرساً لمادتي الفيزياء والكيمياء في عدة مدارس ومعاهد آخرها المدرسة السورية الوطنية الخاصة، وهو أحد أشهر مدرسي المادتين على مستوى المدينة، وعرف بأخلاقه الطيبة في التعامل مع الطلاب مع خبرته الواسعة في التعليم.

ونعت المدرسة “الوطنية الخاصة” فقيدها، وجاء في رثائه “أستاذ ماهر حداد لن توفيك الكلمات حقك، إنسان مربي معلم صديق، عمر مر وأنت تحمل رسالتك بإيمان وتعطي بحب كاليوم الاول”.

وتابعت المدرسة “لم تفقد حماسك وإيمانك بطلابك، وفائك وإخلاصك من روحك النادرة كنت أخ و مازلت باق في قلوب محبيك وفي أذهان طلابك تركت أثراً سيخطونه في حياتهم وانجازاتهم”.

ووسط موجة حزن عظيمة لطلاب المربي القدامى والحاليين، رحل الأستاذ ماهر حداد مخلفاً إرثاً علمياً وأخلاقياً مزروعاً بروح طلابه على مر الأجيال.

تلفزيون الخبر