الخميس , ديسمبر 3 2020
كورونا 17

خسائر بعشرات مليارات الدولارات.. فاتورة وباء كورونا على الاقتصاد العالمي

خسائر بعشرات مليارات الدولارات.. فاتورة وباء كورونا على الاقتصاد العالمي

خسائر بالمليارت لدى شركات النفط والطيران والسيارات والناتج المحلي الإجمالي في حال تدهور: أرقام اليوم الخميس تكشف فاتورة الوباء الثقيلة على الاقتصاد العالمي، والانتعاش المحتمل محل شكوك.

وكشفت ألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا، اليوم الخميس، عن هبوط تاريخي بنسبة 10.1 بالمئة في ناتجها المحلي الإجمالي في الربع الثاني من العام الجاري. يأتي ذلك، في حين سجل الناتج المحلي الإجمالي الأميركي خلال الفترة نفسها، انخفاضًا بنسبة 32.9%.

هذا وخرجت كبرى اقتصادات “العالم القديم” في صورة مهتزة، في حين ينتظر أن تنشر شركات “أبل” و”فيسبوك” و”أمازون” و”ألفابت”، عمالقة التكنولوجيا الأميركية، تقاريرها ربع السنوية في غضون ساعات.

في السياق نفسه، خفضت شركات النفط قيمة أصولها مع الانهيار المتواصل لأسعار النفط الخام والانخفاض التاريخي في الطلب، مع خسائر فادحة في الربع الثاني تبلغ 8.4 مليار دولار لشركة توتال و18.1 مليار دولار لشركة “شل” الانكليزية الهولندية.

وتدفع صناعة الطيران أيضاً ثمناً باهظاً للأزمة، في حين لا يُتوقع أن تعود الحركة الجوية إلى طبيعتها قبل عام 2023. وأعلنت شركة “إيرباص” الأوروبية لتصنيع الطائرات عن خسارة صافية قدرها 1.9 مليار يورو في النصف الأول من العام.

مقالات مشابهة :  بيع رسالة مسافر "شجاع" على سفينة تيتانك بـ 42 ألف جنيه استرليني

وتخطط منافستها الكبرى “بوينغ” لزيادة التخفيض في معدلات إنتاجها وتسريح مزيد من الموظفين ووقف إنتاج طائرة “جمبو جيت” 747 الأسطورية في عام 2022. وقد خسرت في الربع الثاني ما مجموعه 2.4 مليار دولار.

كما تعطلت صناعة السيارات مع إغلاق المصانع ووكالات بيع السيارات خلال فترة العزل. وسجلت شركة “رينو” الفرنسية في النصف الأول من العام أكبر خسارة صافية في تاريخها بلغت 7.3 مليار يورو، متأثرة بشريكتها اليابانية نيسان وتراجع الأسهم. وأعلنت في نهاية أيار/مايو شطب 15 ألف وظيفة.

وأعلنت شركة “فولكس فاغن” الألمانية العملاقة عن خسارة قبل الضرائب بلغت 1.4 مليار يورو في النصف الأول.

في القطاع الصناعي، كشفت الشركات الكبيرة أيضاً عن حصيلة كئيبة إذ سجلت شركة صناعة الصلب “أرسيلوميتال” خسارة صافية قدرها 559 مليون دولار في الربع الثاني.

وأبدت صناعة المواد الغذائية مقاومة أفضل بقليل. ونشرت شركة “نستله” العملاقة السويسرية ربحاً صافياً نصف سنوي بنسبة 18,3%، تحت تأثير عمليات بيع. وجاءت الأخبار السارة القليلة من قطاعي التكنولوجيا والأدوية.

مقالات مشابهة :  كيف تصبح غنيا: 10 مبادئ من جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون وأغنى رجل في العالم

وسجلت “سامسونغ” الكورية الجنوبية الرائدة عالمياً في الهواتف المحمولة وبطاقات الذاكرة ارتفاعَ صافي أرباحها ربع السنوية بنسبة 7.3%.

ورغم العقوبات انتزعت شركة “هواوي” الصينية لقب أكبر بائع للهواتف الذكية من “سامسونغ” في الربع الثاني، مما يؤكد متانة السوق الصينية حتى مع تراجع الطلب العالمي على الهواتف المحمولة في ظل جائحة فيروس كورونا.

وكالات