الثلاثاء , أغسطس 11 2020

ثعلب ماكر يهوى سرقة الأحذية في برلين

ثعلب ماكر يهوى سرقة الأحذية في برلين

بعد اختفاء عدد كبير من الأحذية في منطقة سكنية ببرلين، تمكن أحد سكان المنطقة من إماطة اللثام عن هوية اللص الغامض، وكانت مفاجأة السكان كبيرة.

لاحظ سكان أحد الضواحي في برلين اختفاء أحذيتهم بشكل غامض، ليفاجأوا بأن اللص “الماكر” هو ثعلب شغوف بالموضة وخاصة الأحذية الأنيقة.

وكان الثعلب قد سرق نحو مئة حذاء من أمام منازل في مقاطعة تسيليندورف جنوب غرب برلين بحسب ما نقلت وسائل إعلامية محلية. واستمر اللص في سرقة جميع أنواع الأحذية ومنها الصنادل و”الشباشب” بالإضافة إلى الأحذية الرياضية، حتى اكتشف أحد سكان المنطقة الجريمة.

وكان الساكن، ويدعى كريستيان ميير، لاحظ اختفاء حذائه الرياضي ونشر تساؤلاً حول الأمر على أحد منصات المشاركة الإلكترونية لسكان المنطقة وتدعى “نيبن أن” (Nebenan.de)، بحسب ما نشرت صحيفة تاغس شبيغل. وفوجئ كريستيان من الردود أنه ليس الوحيد في المنطقة الذي اختفت أحذيته.

كشف اللص

وفي وقت لاحق لاحظ كريستيان الثعلب في مكان قريب من المنطقة السكنية وتمكن من التقاط صورة له نشرها مع تعليق: “لقد وجدت اللص متلبساً بزوج من الأحذية الزرقاء في فمه”. كما اكتشف كريستيان كومة من الأحذية المختلفة كان الثعلب سرقها من قبل.

وبالرغم من أن كريستيان لم يجد بعد حذائه الرياضي، غير أن ثلاثة أزواج من الأحذية تم إرجاعها سالمة إلى أصحابها.

كايت مارتير/ س.ح