الخميس , ديسمبر 3 2020
البادنجان للتخسيس.. كيف يساعد على خسارة الوزن الزائد

البادنجان للتخسيس.. كيف يساعد على خسارة الوزن الزائد؟

الباذنجان أحد الخضروات التي تستعمل في الطهي. والناس يحبون استخدامه في العديد من الأطباق نظرا لطعمه المميز فوائده الصحية الكثيرة وأكثر من ذلك أيضا خصائص الباذنجان في فقدان الوزن، وذلك لأحتوائه على نسبة عالية من المياه، الألياف، ويحتوي على سعرات حرارية ضئيلة نسبيا. الباذنجان خيار ممتاز لنظامك الغذائي اذا كنت تود انقاص وزنك.

خواص الباذنجان للتخسيس

يعمل على حرق الدهون في الجسم بفضل احتوائه على عنصر يسمى سابونين الذي يساعد على الحد من امتصاص الدهون
يحارب السيلوليت
ملين ممتاز بفضل الألياف الموجودة في بذوره
الباذنجان مضاد للالتهابات
ينظم الكوليسترول
يقلل من الجذور الحرة التي تهاجم الخلايا
يحتوي على العديد من المعادن المهمة كالكالسيوم الفوسفور الصوديوم الحديد و البوتاسيوم.

الباذنجان وفقدان الوزن

يوصي خبراء التغذية بشرب ماء الباذنجان خاصيته كمدر للبول لأهميته في إزالة السموم من الجسم و تحسين وظائف الكلى
يحسن كفائة الجهاز الهضمي ووظيفة الأمعاء بفضل الألياف الموجودة في بذور الباذنجان وبالتالي يكافح الإمساك
يحتوي الباذنجان على عنصر هام يسمى سابونين الذي من شأنه أن يقلل من امتصاص الدهون
مهم صحيا للحد من أعراض القولون العصبي
مفيد جدا شرب كوب واحد من ماء الباذنجان (عصير) قبل الوجبة الأساسية حتى يحد من امتصاص الدهون
مع عصير الباذنجان عليك اتباع نظام غذائي لا يحتوي على الكثير من الدهون لتحفيز إنقاص الوزن
على الأقل نصف ساعة من التمارين يوميا وأفضلها المشي.
عصير الباذنجان هو حليف ممتاز لفقدان الوزن، ولكن ذلك لن ينجح في حد ذاته إذا لم يكن مع تناول وجبات متوازنة.

مقالات مشابهة :  أفضل المكملات الغذائية لكبار السن: 4 فيتامينات ومعادن هامة لمن هم فوق 50 سنة!

طريقة مشروب الباذنجان للتخسيس

نحتاج الى: حبة باذنجان كبيرة و القليل من الماء
تغسل الباذنجانة ثم تقطع لقطع صغيرة وتوضع في الوعاء مع القليل من الماء (تقريبا كوب ماء)
يوضع الخليط فوق النار مدة 5 دقائق ثم يرفع و يترك حتى يبرد
يصفي الماء و يحتفظ بهذا الماء في الثلاجة
يشرب منه 3 فناجين صغيرة يوميا قبل الوجبات بخمس دقائق
يفضل المداومة على هذا المشروب مدة أسبوعين ويمكن إضافة القليل من عصير التفاح الفراولة أو البرتقال الطبيعي لتحسين الطعم.

اقرأ أيضا: ما مدى قدرة الحامض على حرق الدهون؟