الثلاثاء , نوفمبر 24 2020
شركة ByteDance توافق على ترك ملكيتها بالكامل لتطبيق تيك توك

شركة ByteDance توافق على ترك ملكيتها بالكامل لتطبيق تيك توك

شركة ByteDance توافق على ترك ملكيتها بالكامل لتطبيق تيك توك

في محاولة أخيرة لإنقاذ تطبيق تيك توك من الحظر الأمريكي، وافقت شركة ByteDance الصينية، المالكة للتطبيق، على ترك ملكيتها لتطبيق تيك توك في أمريكيا بالكامل، بعد أن صرّح الرئيس دونالد ترامب سابقًا إنه قرر حظر تطبيق مشاركة الفيديو الشهير داخل البلاد، وفقًا لما ذكرته مصادر لوكالة رويترز.

يخشى المسؤولون الأمريكيون إن تطبيق تيك توك حاليًا يشكل خطرًا على الأمن الوطني بسبب البيانات الشخصية لملايين المستخدمين التي يمكنه الوصول إليها، وبسبب أصول شركته الأم في الصين فقد يمنح تلك البيانات الحساسة للحكومة الصينية. لكن قرار تخلي شركة ByteDance عن ملكيتها للتطبيق سيظهر ما إذا كان تهديد ترامب بحظر التطبيق هو مجرد تكتيك آخر للتفاوض مع الشركة الصينية، أو إذا كان عازمًا بالفعل على حظر استخدامه في الولايات المتحدة.

كانت ByteDance تسعى سابقًا إلى الاحتفاظ بحصة أقل في أعمال تيك توك داخل أمريكا، وهو الأمر الذي رفضه البيت الأبيض. وذكرت المصادر إنه بموجب الاتفاق المقترح الجديد، ستخرج ByteDance بالكامل وسوف تتولى عملاقة التقنية مايكروسوفت مسؤولية التطبيق في الولايات المتحدة، وستكون مسؤولة عن حماية جميع بيانات مستخدمي التطبيق الأمريكيين.

مقالات مشابهة :  أفضل 5 تطبيقات محادثات فيديو جماعية لأصحاب أندرويد

مع تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين بسبب مشاكل التجارة، وهونج كونج، ومشاكل الخصوصية والأمن السيبراني، وتفشي وباء فيروس كورونا، برز تطبيق تيك توك كنقطة مضيئة في النزاع بين أكبر اقتصادين في العالم.

اقرأ ايضاً: “نحن هنا لنبقى”.. تيك توك يتحدى ترمب وغموض يلف مصيره