السبت , سبتمبر 26 2020
سياسية من أصول عربية تتحول إلى متسولة في شوارع بلجيكا

سياسية من أصول عربية تتحول إلى متسولة في شوارع بلجيكا

سياسية من أصول عربية تتحول إلى متسولة في شوارع بلجيكا

تقمصت السياسية البلجيكية من أصول عربية، فتيحة السعيدي، شخصية متسول في شوارع بلجيكا، وذلك في إطار إعدادها كتابًا حول ظاهرة “التسول”.

ونشرت السعيدي، العضو السابق في البرلمان البلجيكي ومجلس أوروبا والتي ولدت في الجزائر لأبوين مغربيين، صورًا على حسابها الرسمي في موقع فيسبوك، تُظهر امرأة تفترش الأرض وتقوم بالتسول في أحد شوارع بلجيكا وعلقت عليها “المرأة التي تتسول في الصور هي أنا”.

وأضافت: “تجربة مؤلمة وقاسية رغبت في القيام بها من أجل تأليف كتاب حول ظاهرة التسول”، مشيرةً إلى أن الكتاب سيصدر في تشرين الأول/أكتوبر المقبل تحت عنوان “في جلد امرأة متسولة”.

وكشفت السعيدي أنها ستتبرع بعائدات كتابها عن حقوق التأليف لـ“إحدى الجمعيات الخيرية”.