الأربعاء , سبتمبر 30 2020
Screenshot 2020 08 05 مركز المصالحة الروسي مسلحو جبهة النصرة يقصفون أحياء سكنية في إدلب وحلب

مركز المصالحة الروسي: مسلحو “جبهة النصرة ” يقصفون أحياء سكنية في إدلب وحلب

مركز المصالحة الروسي: مسلحو “جبهة النصرة ” يقصفون أحياء سكنية في إدلب وحلب

أعلن رئيس مركز المصالحة بين الأطراف المتحاربة في سوريا، الأدميرال ألكسندر شيربيتسكي، أن إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” (المحظور في روسيا) قاموا بقصف مناطق سكنية في محافظتي حلب وإدلب.

موسكو – سبوتنيك. وقال شيربيتسكي في إحاطة، اليوم الثلاثاء “سجلنا قصف المناطق السكنية في أورم الكبرى بمحافظة حلب، والملاجة في محافظة إدلب من مواقع التنظيم الإرهابي “جبهة النصرة” (المحظور في ررسيا).

وذكر مراسل “سبوتنيك” في ريف إدلب، أمس الاثنين، أن الطيران الحربي استهدف بعدة غارات أحد أكبر مستودعات “تحرير الشام” للذخيرة والسلاح، وذلك في محيط مدينة بنش بريف إدلب الشمالي الشرقي، ما أسفر عن تدمير المستودع بشكل كامل.

ونقل المراسل عن مصدر ميداني قوله: إن “عملية الاستهداف أتت بعد رصد طائرات الاستطلاع أحد المواقع المعادية، والذي تبين أنه يُستخدم من قبل المجموعات المسلحة كمستودع لتخزين الأسلحة والذخيرة، كما لوحظ وجود آليات بجانب المستودع تقوم بعملية النقل والتفريغ”.

وأوضح المصدر أن هذا الرصد استدعى تدخلا سريعا من قبل الطيران الحربي عبر سلسلة من الغارات التي استهدفت الموقع أسفرت عن تدمير المستودع، تلتها سلسلة انفجارات تم سماع دويها في عدة مناطق بريف إدلب ناجمة عن احتراق الأسلحة والذخائر، فيما سُجل وبحسب المعلومات الأولية مقتل وإصابة أكثر من 20 مسلحاً كانوا موجودين على مقربة من المكان المستهدف.

Screenshot 2020 08 05 مركز المصالحة الروسي مسلحو جبهة النصرة يقصفون أحياء سكنية في إدلب وحلب1