الأحد , سبتمبر 27 2020
تفجير

وفاة مريضة سورية كانت بالعناية المشدة في مشفى الروم ببيروت أثناء الانفجار

وفاة مريضة سورية كانت بالعناية المشدة في مشفى الروم ببيروت أثناء الانفجار

علمت «الوطن» أن مواطنة سورية توفيت خلال وجودها في العناية المشددة بمشفى الروم إثر الانفجار الذي هز المشفى وإصابة ابنتها بكسور.

وقال ذوو الفقيدة: إن جزءاً من سقف الغرفة انهار فوق المريضة التي توفيت على الفور، على حين أصيبت ابنتها التي كانت في غرفة مجاورة بعدة كسور.

هذا ونعى ناشطون سوريون سبعة مواطنين سوريين, قضوا خلال الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية بيروت أمس, فيما يتوقع أن يرتفع عدد الضحايا مع استكمال السلطات اللبنانية لرفع الأنقاض.

بينما قال مصدر لبنني لوكالة أوقات الشام الاخبارية, أن عدد الجرحى بالعشرات.

فيما سمحت وزارة الصحة السورية, لأهالي ضحايا انفجار بيروت الذين يرافقون جثمانين أحبتهم بدخول الأراضي السورية على أن تؤخذ لهم مسحة سريعة لفحص «بي سي آر» في منازلهم، في إجراء استثنائي