الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
تشوه وجه نادين نسيب نجيم وحراسة مشددة على غرفتها!

تشوه وجه نادين نسيب نجيم وحراسة مشددة على غرفتها!

تشوه وجه نادين نسيب نجيم وحراسة مشددة على غرفتها!

ما زالت الممثلة اللبنانية نادين نسيب نجيم والتي كانت إحدى ضحايا إنفجار بيروت الذي وقع منذ يومين في أحد المستشفيات اللبنانية.

نادين والتي كانت قد شاركت فيديو يظهر شقتها المحطمة والتي تقع بالقرب من مكان الإنفجار أكدت أنه بعد حدوث الكارثة انطلقت ركضاً من الطابق 22 إلى الشارع عبر درج الطوارئ والدم يملاً وجهها وجسدها وقد طلبت المساعدة من أحد المارة الذي بدوره استجاب سريعاً وتم نقلها للمستشفى.

لجديد في الموضوع أن المصادر أكدت خضوع نادين لعملية استمرت لـ 6 ساعات تقريباً، وتم خياطة وجهها بـ 40 غرزة إضافة إلى إصابات بكتفها إذ أنها كانت تجلس بالقرب من النافذة لحظة وقوع الإنفجار.

نجيم والتي نقلت لغرفتها تم وضع حراسة مشددة عليها وعلى الأغلب السبب الرئيسي حتى لا يلتقط لها أحد صوراً وينشرها، إذ أن الدخول إلى الغرفة مقتصر على الأطباء والعائلة.

منذ ساعات شاركت نادين تغريدة جاء فيها “دموعي ما عم تنشف والخوف سرق النوم من عيوني بشكر الله كل ثانية ولادي بخير ويسوع عطاني عمر جديد وجهي بيترمم الجروحات بطيب بس النفسية ما بعمرها بطيب عم فكر كل الوقت بالشهداء بالأطفال بالجرحى بالأمهات عم صللي للكل اقسى تجربة وأصعب لحظة تشوف الموت بعيونك الله يكون بعون كل المصابين”.

البوابة

اقرأ ايضاً:بالصور – عادل كرم أمام حطام منزله: “يا ضيعان العمر”