السبت , أكتوبر 24 2020
ليونيل ميسي يدعم العملية التعليمية في 8 محافظات سورية

ليونيل ميسي يدعم العملية التعليمية في 8 محافظات سورية

ليونيل ميسي يدعم العملية التعليمية في 8 محافظات سورية

قدمت مؤسسة “ميسي” للأعمال الخيرية التي يمتلكها النجم الأرجنتيني وكابتن نادي برشلونة ليونيل ميسي، بالتعاون مع منظمة “اليونيسف”، 50 ألف و630 من المستلزمات التعليمية إلى الطلاب في عدة محافظات سورية.

ونشرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، تقريرا أشارت فيه إلى أن المحافظات المستفيدة من دعم المؤسسة هي القنيطرة، حلب، حماة، حمص، درعا، دير الزور، السويداء، و دمشق.
وقالت الصحيفة أن “الهدف من الدعم يكمن في إضفاء جو من المرح على العملية التعليمية، التي تهدف إلى تطوير الإدراك والمهارات لدى الأطفال”.

وسبق لميسي أن قدم دعما للعملية التعليمية في سوريا، عبر تركيب 20 صف دراسي متنقل، في أيار من العام 2017، مبينا في تغريدة له حينها أن “1600 طفل سوري استفادوا من هذه الصفوف التي تسمح لهم ببيئة تعلم جديدة”.
كما قدم ميسي في العام 2018 دعماً لتعليم الأطفال السوريين قدر بـ 4 ملايين بيزو أرجنتيني، أي ما يقارب 130 ألف يورو، عام 2018.

وقدم المبلغ عن طريق منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، حيث كان موجها ليستفيد منه نحو 51 ألف طفل سوري عبر شراء الأدوات المدرسية لهم، بحسب ما ذكرت قناة “TYC Sports” الأرجنتينية.

ودعا ميسي في وقت سابق عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، في آذار 2017، إلى ضرورة وقف الحرب في سوريا، معرباً عن شعوره بالحزن من وضع الأطفال السوريين، وحجم المعاناة التي يتعرضون لها بسبب الحرب، حيث قام لاعب برشلونة، بوضع صورة لطفل سوري إلى جانب رسالته.

يذكر أن الأزمة السورية تلقى اهتماماً كبيراً من جانب عدد من لاعبي كرة القدم، ومنهم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وسيرجيو راموس وديفيد بيكهام، الذين يواصلون الدعم سواء على الصعيدين المادي والمعنوي.

تلفزيون الخبر

اقرأ ايضاً: امرأة لبنانية تناشد ماكرون ألا يساعد الحكومة “الفاسدة”… ماذا أجابها؟