السبت , سبتمبر 26 2020
شركة يابانية ناشئة تطور قناعا ذكيا يترجم الكلام لـ8 لغات

شركة يابانية ناشئة تطور قناعا ذكيا يترجم الكلام لـ8 لغات

شركة يابانية ناشئة تطور قناعا ذكيا يترجم الكلام لـ8 لغات

بعد أن أصبحت أقنعة الوجه ضرورة يومية بسبب انتشار فيروس كورونا، قامت شركة دونات روبوتكس اليابانية الناشئة باستثمار الفرصة، وابتكرت قناعا ذكيا لتغطية الوجه، ومصمما لتسهيل التواصل والتباعد الجسدي.

ومع اقترانه بالتطبيق، يمكن لقناع C-Face Smart نسخ الأوامر، وتضخيم صوت مرتديها، وترجمة الكلام إلى ثماني لغات مختلفة.

كما أن القواطع الموجودة في القناع تعد حيوية للتهوية؛ لذا فإن الكمامة الجديدة لا تعني الاستغناء عن الكمامة العادية، إذا إنها تصنف على أنها من فئة (C)، ما يعني أنها يجب أن توضع فوق الكمامة العادية

ويوضح تايسوكو اونو، الرئيس التنفيذي للشركة، أن القناع مصنوع من البلاستيك الأبيض والسيليكون، ويحتوي على ميكروفون مدمج يتصل بالهاتف الذكي لمرتديه أو الجهاز اللوحي الأيباد عبر البلوتوث. ويمكن للنظام أن يترجم الكلام للغة اليابانية والصينية والكورية والفيتنامية والإندونيسية والإنجليزية والإسبانية والفرنسية.

الشركة كانت قد طورت برنامج الترجمة لأول مرة لرجل آلي يدعى “قرفة”، لكن بعد أن ضرب الوباء العالم، تم تعليق مشروع الروبوت. بعدها اقترح مهندسو الفريق أن يتم تضمين فكرة استخدام برنامجهم في قناع الوجه.

شركة دونات روبوتكس الناشئة تأسست بمشاركة أونو والمهندس تاكافومي أوكابي، بهدف “تغيير العالم باستخدام ربوتات اتصالات صغيرة ومتنقلة”.

وتقدم الثنائي إلى مختبر هانيدا روبوتكس، وهي مبادرة سعت إلى تقديم الخدمات للزوار في مطار هانيدا في طوكيو عبر الروبوتات. ووفقا لمتحدث باسم مختبر هانيدا روبوتكس، فإن الروبوتات تسد الحاجة؛ لأن قوة العمل المتراجعة في اليابان ستجعل من الصعب تعيين موظفين بشريين.

ربوت “قرفة” المصمم لتزويد السياح بمعلومات مفيدة، ومساعدتهم على التنقل في المطار، كان واحدا من أربعة نماذج روبوتية للترجمة تم اختيارها من قبل المشروع في عام 2016.

وقال مختبر هانيدا إن روبوت “قرفة” تغلب على منافسيه؛ بسبب شكله الجميل، وسهولة التصميم وجاذبيته، ولأن برنامج الترجمة كان يعمل بشكل جيد في البيئات الصاخبة.

159677931596644400

وبدأ الفريق في اختبار نموذج أولي في مطار هانيدا في عام 2017، واستمر في تطوير التكنولوجيا، ولكن بعد أن ضرب فيروس كورونا آسيا توقف مشروع المطار.

وقال أونو: “كان ينقصنا المال حتى نحافظ على استمرار الشركة”.

وأطلقت شركة دونات روبوتكس حملة لجمع التبرعات في شهر حزيران/ يونيو الماضي، وجمعوا 28 مليون ين، أي ما يعادل (265 ألف دولار) في 37 دقيقة، وقال أونو: “كان الأمر مفاجئا للغاية، مبلغ من هذا النوع يستغرق عادة ثلاثة أو أربعة أشهر”.

كما جمعت الجولة الثانية من التمويل الجماعي مبلغ (539 ألف دولار)، الذي يخطط أونو لاستخدام هذه الأموال لتطوير برامج الترجمة للسوق الدولية. ولزيادة الإنتاج دخلت الشركة الناشئة في شراكة مع شركة في طوكيو لم تفصح عن اسمها.

ويشير أونو إلى إنه من المتوقع أن تتم الحملة الأولى من التوزيع في اليابان -مع توفر 5000 إلى 10 آلاف قناع- بحلول كانون الأول/ ديسمبر المقبل. ويقول إن سعرها يتراوح بين 40-50 دولارا مع اشتراك إضافي لتحميل التطبيق.

ويأمل أونو أن يجعل القناع الذكي معايير التباعد الجديدة في المواقع، بما في ذلك المستشفيات والمكاتب أسهل، من خلال تمكين التواصل الجيد. ويقول: “هناك العديد من المواقف التي تتطلب وجودا شخصيا (..)، ومع الأزمة التي نمر بها أعتقد أن القناع والتطبيق مفيدان جدا”.

ولن تتوسع شركة دونات روبوتكس في الخارج حتى نيسان/ أبريل 2021 على أقل تقدير، ولكن هناك اهتمام بالمملكة المتحدة والولايات المتحدة، حيث يخططون لحملة تمويل جماعي على Kickstarter (شركة أمريكية وسيطة بين مشاريع الناس والمساهمين)، بحسب ما قاله أونو.

اقرأ ايضاً: “ممرضة بيروت الشجاعة” تروي تفاصيل إنقاذها للأطفال الرضع