الإثنين , سبتمبر 28 2020
بعد أن أعلنت النقابة وفاته بكورونا.. المحامي ينفي: أنا عايش!

بعد أن أعلنت النقابة وفاته بكورونا.. المحامي ينفي: أنا عايش!

بعد أن أعلنت النقابة وفاته بكورونا.. المحامي ينفي: أنا عايش!

نفى المحامي وليد سلوم، الذي أعلنت نقابة المحامين وفاته عبر منشور على صفحتها الرسمية على فيسوك، خبر وفاته لتلفزيون الخبر.

وكانت نعت نقابة المحامين في سورية عبر صفحتها الرسمية 16 محامياً، قالت أنهم “قضوا نحبهم “ بسبب وباء فيروس كورونا، بينهم المحامي وليد سلوم من فرع نقابة محامي طرطوس

وتفاجأ المحامي وليد سلوم من فرع نقابة محامي طرطوس بوجود اسمه ضمن قائمة المحامين المتوفين وهو لا يزال حيّاً يرزق!

كما نشر المحامي باسل ديوب على صفحته الشخصية على فيسبوك أن هناك محامٍ آخر ضمن القائمة توفي سابقاً وفاة طبيعية دون أن يكون مصاباً بالفيروس وهو المحامي عمار عبود، متسائلاً كيف يتم ترويج هذه الأخبار باسم نقابة المحامين في سورية.

واكد المحامي سلوم خلال اتصال هاتفي لتلفزيون الخبر أنه “بصحة جيّدة ولا يعاني من أي عارض من أعراض كورونا ويمارس عمله بشكل طبيعي”، وأنه قام بالتعليق على منشور صفحة النقابة أنه بخير وصحة تامة.

من جانبه أكد رئيس فرع نقابة المحامين في طرطوس علي يوسف “أن هذا الخطأ قد يكون ورد نتيجة وفاة والد المحامي وليد سلوم سابقاً وفاة طبيعية، ونتيجة لحدوث غلط ما تم وضع اسم المحامي ضمن القائمة” .

وأشار يوسف إلى أنه تواصل مع النقابة المركزية لتصحيح الخطأ، ووجه بنشر تنويه على صفحة نقابة طرطوس أن المحامي المذكور لا يزال حيّ يرزق.

فيما بعد قامت صفحة “نقابة المحامين في الجمهورية العربية السورية” بتعديل منشورها وحذف اسم المحامي وليد، ليصبح عدد المحامين في القائمة 15 محامياً، دون الانتباه إلى وجود محام ٍ آخر لم يكن فيروس كورونا هو سبب وفاته.