الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
بعد أيام على الدفن وتلقي التعازي "المرحوم كان مصابا بكورونا"!!

بعد أيام على الدفن وتلقي التعازي “المرحوم كان مصابا بكورونا”!!

بعد أيام على الدفن وتلقي التعازي “المرحوم كان مصابا بكورونا”!!

منذ أذاعوا في جامع القرية أن الذي توفي قبل أيام مصاب بكورونا، ما زالت قرية قصية في محافظة حماة السورية تعيش حالة من القلق.

مصادر في القرية قالت لـ RT إن “الأهالي تعاملوا مع الوفاة كالمعتاد من حيث إجراءات الدفن والجنازة: غسل الجثة والصلاة عليها ثم تلقي التعازي والمواساة بالفقيد، وبعد أيام على الدفن بدأ يتردد في القرية أن المتوفى مصاب بكورونا، وسط معلومات تداولها البعض تفيد بظهور نتيجة المسحة”، بينما ذكر آخرون أنه لم تؤخذ من المصاب مسحة أصلا. إلا أن الثابت هو أن إضبارة المريض تحوي عبارة “شك كورونا”.

بالفيديو : جامع قرية (( قصية)) يطلب من الناس التي خالطت المتوفي ، التزام بيوتها واتخاذ الاجراءات الصحية الموصى بها

Posted by ‎أخبار مصياف الأولى‎ on Wednesday, August 5, 2020

تحول الأمر ليصبح رسميا مع إذاعة الخبر عبر مكبرات الصوت في جامع القرية، وتم إعلام الأهالي أن “المرحوم كان مصابا بكورونا” وأن على المخالطين “أن يلتزموا بالحجر الطوعي”.

يتساءل أحد سكان القرية “إن كان هناك شك بإصابة المتوفى بكورونا، فلماذا لم يجروا له المسحة؟ وإن أجروها فلماذا لم يخبروا الناس بنتيجتها، وكيف يسلم إلى ذويه دون أي إجراءات احترازية تضمن صحة الآخرين؟”.

روسيا اليوم