الثلاثاء , سبتمبر 29 2020
Screenshot 2020 08 09 الجيش الأمريكي ومسلحون موالون له يواصلون حصار قبيلة العكيدات لليوم الرابع

الجيش الأمريكي وقسد يواصلون حصار قبيلة العكيدات لليوم الرابع

الجيش الأمريكي وقسد يواصلون حصار قبيلة العكيدات لليوم الرابع

يواصل الجيش الأمريكي ومسلحون محليون موالون له، لليوم الرابع على التوالي، حصارهما على البلدات والقرى التي خرجت بمظاهرات احتجاجية ضدهما بريف دير الزور شمال شرق سوريا، مع إغلاق كامل لمخارج ومداخل البلدات، وسط مخاوف من عملية عسكرية.

وقالت مصادر أهلية في مدينة الشحيل لمراسل “سبوتنيك” بمحافظة الحسكة إن الجيش الأمريكي ومسلحي تنظيم “قسد” الخاضع له يفرضون حصارا خانقا على مدينة الشحيل وبلدات ذيبان والحوايج والطيانة شرقي محافظة دير الزور مع إغلاق كامل لحركة الخروج والدخول إليها، وذلك لليوم الرابع على التوالي، مع تحليق كثيف ومستمر للطيران المروحي والحربي الأمريكي في سماء المنطقة.

واستقدمت القوات المحاصرة للمنطقة، تعزيزات عسكرية كبيرة خلال الأيام الماضية من محافظة الحسكة ونشرت حواجز داخل عدة قرى بمحيط المنطقة، في محاولة منها للسيطرة لتطويق تصاعد المظاهرات الاحتجاجية المطالبة بطردها وقوات الأمريكية من المنطقة، وبالكشف عن مرتكبي عمليات الاغتيال التي طالت عددا من شيوخ ووجهاء العشائر العربية.

وأكدت مصادر عشائرية لـ “سبوتنيك” أن “جميع محاولات اقتحام المناطق المذكورة أو إيقاف مظاهر الاحتجاج والمظاهرات الشعبية باءت جميعها بالفشل حتى الآن، وذلك نتيجة إصرار السكان على طرد الاحتلال الأمريكي وخروج مسلحي تنظيم “قسد” الموالي له من المنطقة بشكل نهائي”.

وبينت المصادر أن عددا من الشبان من قبيلة العكيدات، قاموا فجر اليوم السبت (8 أغسطس/ آب) بقطع الطرقات الرئيسية بالحجارة والإطارات المشتعلة.

وفي محاولة منه لتطويق الاحتجاجات الشعبية والموقف الميداني المتصاعد، عقد الجيش الأمريكي اجتماعا ثلاثيا في قرية (المو حسن) شرق بلدة هجين بريف الشرقي لدير الزور، جمع بين كلًّا من مسلحي ما يسمى “مجلس عشائر منطقة البوكمال” التابع له، ومسلحي تنظيم ” قسد”، و”التحالف الدولي” اللاشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية.

وجدد “التحالف الدولي” اللاشرعي دعمه لمسلحي التنظيمات الخاضعة له في المنطقة.

وفي نفس المنحى، علم مراسل “سبوتنيك” في الحسكة بأن وجهاء وشيوخ قبيلة “العكيدات”، وبعد اتصالات فيما بينهم قرروا عقد اجتماع طارئ في منزل الشيخ إبراهيم الجدعان الهفل شيخ عام القبيلة في بلدة ذيبان، يوم الثلاثاء القادم، للاتفاق على الاستمرار بالمظاهرات السلمية والاحتجاجات.