السبت , سبتمبر 26 2020
لماذا منعت وزارة الصحة تصنيع المتممات الغذائية محلياً؟

لماذا منعت وزارة الصحة تصنيع المتممات الغذائية محلياً؟

لماذا منعت وزارة الصحة تصنيع المتممات الغذائية محلياً؟

وردت معلومات تفيد بأن وزارة الصحة منعت المعامل من تصنيع المتممات الغذائية منذ حوالي عامين، واستمرت بهذا القرار التعسفي بالرغم من حاجة جميع المواطنين لها الآن والتي تساعد في العلاج والوقاية من جائحة (كورونا) التي نعاني منها حالياً ولاسيما أن كثيرين لا يجدون هذه الفيتامينات والنسبة الأكبر ليست لديهم القدرة على شراء المستورد منها نظراً لارتفاع أسعارها الكبير، وعدا عن ذلك فإن وزارة الصحة فرضت على معامل الدواء عدم تسعير المتممات الغذائية منذ حوالي عام ويوجد الآن معامل لديها دفعة مصنعة من هذه المتممات ولكنهم ينتظرون أن تتكرم وزارة الصحة عليهم لإعادة تسعيرها.

وقال بعض أصحاب معامل الأدوية : إن وزارة الصحة مقصرة أساساً في تسعير الأدوية ومازال هذا الملف مفتوحاً بكل ما فيه من مشكلات والوزارة تصر على حل هذا الملف على حساب أصحاب معامل الأدوية والصيادلة من دون أن تقدم حلاً متكاملاً يجمع جهود الوزارات المعنية بالتعاون مع المصنّعين وهذا ما أخر تصنيع الأزيترومايسين، إننا ندق ناقوس الخطر فسورية الآن تستهلك مخزون المعامل و المستودعات من دون القدرة على تعويض المفقود والناقص مع استمرار هذا الوباء.

تواصلنا مع مديرة الشؤون الدوائية بوزارة الصحة- رزان سلوطة التي أنكرت أن وزارة الصحة فرضت على المعامل عدم تسعير المتممات الغذائية وأن المعامل يمكن لهم تسعيرها لوحدهم!، ورداً عن سؤالنا حول سبب منع المعامل من تصنيع المتممات الغذائية محلياً بدلاً من استيرادها لتغطية الصيدليات بالفيتامينات اللازمة التي تفتقر لها بهذا الوقت العصيب، تملصت سلوطة من الإجابة وأقرت بأن وزارة الصحة أوقفت تصنيع هذه المتممات ولا تعلم سبب ذلك!، وقالت لنا أن ننتظر إلى يوم الأحد القادم عند بدء الدوام لكي نحصل على الإجابة الشافية!.

تشرين

اقرأ أيضا: توقعات باستئناف قروض الدخل المحدود خلال أيام