الأربعاء , أكتوبر 28 2020
ميشيل حايك في توقعاته لرأس السنة 2020: زعيم غربي سياتي لانقاذ لبنان.. هل قصد ماكرون؟

ميشيل حايك في توقعاته لرأس السنة 2020: زعيم غربي سياتي لانقاذ لبنان.. هل قصد ماكرون؟

ميشيل حايك في توقعاته لرأس السنة 2020: زعيم غربي سياتي لانقاذ لبنان.. هل قصد ماكرون؟

نشر موقع قناة ”ام تي في“ اللبنانية الإلكتروني اليوم السبت، مقطع فيديو للمُنجّم اللبناني ميشيل حايك، حيث توقع خلاله قدوم شخصية من وراء البحار لإنقاذ لبنان، وذلك ضمن سرده لأحداث يتوقع حدوثها في عام 2020، في تنبؤاته السنوية التي يطلقها في كانون الثاني/ديسمبر من كل عام.

وقال حايك في الفيديو ”شخصية تحضر من وراء البحر للمساهمة في إنقاذ لبنان“، حيث تساءل موقع ام تي في، حول إن كان المتنبئ قصد من توقعه هذا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إذ إنه قال ذلك بعد توقعه بوقوع حادث مروّع في مرفأ بيروت قائلا: ”جمر من تحت الرماد وشرارة من مرفأ بيروت“.

وكانت صفحة منسوبة للمتنبئ ميشيل حايك عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قد نشرت بعد وقوع انفجار مرفأ بيروت، مقطع فيديو له وهو يتنبأ بحدوث الكارثة.

وأجرى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، زيارة قصيرة للعاصمة اللبنانية بيروت يوم الخميس الماضي، في أعقاب كارثة انفجار مرفأ بيروت التي وقعت مساء الثلاثاء الماضي، وأسفرت عن مقتل 154شخصا، وآلاف الإصابات، كما وبات الآلاف بلا مأوى جراء تدمير منازلهم.

وعبر ماكرون عن تضامنه مع الشعب اللبناني، حيث طالب في مؤتمر صحفي عُقد في مقر السفارة الفرنسية في بيروت، بإجراء تحقيق دولي شفاف، لكشف أسباب الانفجار.

وأعلن خلال المؤتمر، عن نيته تنظيم مؤتمر دولي لدعم لبنان بعد كارثة انفجار مرفأ بيروت، مبينا أن الهدف من ذلك، للحصول على تمويل دولي ضخم من أوروبا والولايات المتحدة، وكل دول المنطقة وخارجها، لتوفير الأدوية ووسائل الرعاية والطعام ومستلزمات البناء لإعادة إعمار الضرر الناجم عن الانفجار الهائل.

رموز النخال – إرم نيوز

اقرا ايضاً: خطوة إيرانية جديدة بشأن اعتراض مقاتلات أمريكية طائرة ركاب فوق الأجواء السورية