الخميس , أكتوبر 22 2020
جورج

جورج قرداحي يهاجم الحكومة اللبنانية: لا ناقة لها ولا جمل… شاهد

جورج قرداحي يهاجم الحكومة اللبنانية: لا ناقة لها ولا جمل… شاهد

شن الإعلامي اللبناني، جورج قرداحي، هجوما على الحكومة اللبنانية الحالية، مؤكدا أنه يضع مسؤولية ما يحدث في بلاده حاليا على النظام السياسي الموجود هناك.

وتابع في مداخلة مع برنامج “مساء دي إم سي” المذاع على فضائية “دي إم سي” المصرية، أمس السبت: ” لقد وُضع هذا النظام خطأ من الأساس، ولا يمكنه أن يحل المشاكل، بل هو من يولّدها، وتختبئ بداخله كل آفات المجتمع من فساد ومحسوبيات وظلم”.

ولفت إلى أن جميع أعضاء الطبقة السياسية في لبنان لديهم الكل صلاحيات، وكلها تتضارب مع بعضها، ذاكرا أن رئيس الجمهورية تتضارب صلاحياته مع رئيس الوزراء.

وأضاف قرداحي: “السياسيون السابقون يضعون رأسهم في الرمال ويقولون المسؤلية على هذه الحكومة، على الرغم من أن الحكومه لا ناقة لها ولا جمل”، مشيرا إلى وجود أزمة أخلاقية اجتماعية كبيرة.

وأكد على “وجود عجز كبير في إدارة شؤون لبنان، عجز جسدي نتيجة التقدم في السن، وعقلي لعدم وجود أي حركة”.

وأشار جورج قرداحي في مداخلته مع فضائية “دي إم سي” إلى أن “ما يحدث في لبنان أمر متكرر، بدأ من 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، لكن همدت النفوس قليلا بسبب فيروس “كورونا” المستجد، ثم بعد الانفجار الذى أودى بحياة الكثير من الضحايا الأبرياء عادت النفوس إلى ما كانت عليه من غضب”.

وتوافد آلاف المتظاهرين إلى الساحة، واندلعت مواجهات عنيفة بين المحتجين وعناصر مكافحة الشغب، قام خلالها المحتجون بإلقاء الحجارة على القوى الأمنية التي بادلتهم بإلقاء القنابل المسيلة للدموع.

كما عمد محتجون إلى اقتحام عدد من المباني في وسط بيروت وأضرموا النيران فيها، وفي المقابل، اقتحمت مجموعة من العسكريين المتقاعدين وزارات الخارجية والبيئة والاقتصاد، وتواصلت التوترات الأمنية مع اقتحام متظاهرين لجمعية المصارف الواقعة في وسط بيروت.

وكان انفجار قد وقع، مساء الثلاثاء الماضي، في مرفأ العاصمة اللبنانية وأدى، حتى الآن، إلى مقتل 158 شخصا، وإصابة أكثر من ستة آلاف آخرين.

كما تسبب الانفجار في دمار هائل بالمرفأ وبالمناطق المجاورة له؛ وأعلن لبنان، إثر ذلك، بيروت مدينة منكوبة.