الإثنين , أكتوبر 26 2020
ماذا تفعل إذا انكشفت خيانتك لشريكك

ماذا تفعل إذا انكشفت خيانتك لشريكك؟

حسنًا ، إذا كنت تخون شريكك وتم اكتشافك، فلا يوجد الكثير مما يمكنك فعله حيال ذلك؟! حسنا، حقيقة أنك تعاملت مع طرف ثالث في المقام الأول تجعلك مخطئًا من الناحية الأخلاقية وهذا الفعل لا يغتفر في حد ذاته. بغض النظر عن السبب الذي قد يكون وراء خيانتك ، بمجرد انكشاف امرك، سيكون لشريكك السلطة عليك ، بغض النظر عن السبب. ومع ذلك ، هناك بعض الأشياء التي يجب أن تضعها في اعتبارك.

اعترف بخطئك

من أكبر الأخطاء التي يمكن أن يرتكبها الشريك الخائن هو إنكار ما فعله ، حتى عندما يتم القبض عليه متلبساً. على الرغم من أنك قد تكون خائفًا من العواقب، إلا أنه من الصواب أن تتحمل مسؤولية ما فعلت. إذا واصلت إنكار ما فعلته، فقد تزيد من المشكلة ولن يؤدي ذلك إلا إلى تصعيد الشجار وقد تصل الى النهاية أسوأ.

احسم أمرك على الفور

الآن، هذا مهم جداً. نظرًا لأنك خدعت شريكك بالفعل وانكشف امرك فأنت في وضع سيء، لذا لا يوجد سبب للمراوغة أو محاولة البقاء في العلاقة. هناك احتمال كبير في أن يقوم يرفض الشريك عودتك إليه واعتذارك مهما كانت الاسباب، لذلك فأن الشيء الوحيد الذي يمكنك فعله هو حسم قرارك واختيار من تريد أن تكون معه. شريكك السابق أو حبيبك الحالي؟ ومع ذلك لا تفصح مباشرة عن رغبتك في ذروة الغضب خذ وقتاً لتفكر قبل تنفيذ قرارك.

لا تحاول تبرير خيانتك

أسوأ شيء يمكنك فعله بعد انكشاف أمرك هو شرح تصرفك. الخيانة الزوجية بحد ذاتها تعد خطيئة أخلاقية وسواء لم يكن شريكك موجودًا من أجلك أو لم يمنحك الحب الذي تستحقه، فهذا لا يبرر ما فعلته به. هناك دائمًا خيار انهاء العلاقة، لكنك اخترت التمسك بها، لمصلحة ما لذلك لا تحاول التبرير، التزم الصمت خصوصا في المرحلة الأولى.

لا تأخذ موقفاً دفاعياً

على الرغم من أنها قد تكون مفاجأة بالنسبة لك، ولكن إذا انكشفت خيانتك، لا تتخذ موقفًا دفاعيًا. ولا تتفاعل مع غضب الشريك، فأنت لا تعرف أبدًا متى يتحول الموقف إلى شجار حقيقي يسبب الأذى لك وله، الشعور بالندم في مثل هذا الموقف واظهاره قد يخفف من هول الصدمة على الشريك.

تجنب لوم شريكك

ربما يكون شريكك قد حرمك من الاهتمام والحب والعاطفة والكثير من الأمور التي دفعتك للبحث عنها لدى شخص أخر، لكن هذا لا يعني أن تلومه على فعلك الخائن. إن جعله يشعر بالذنب بسبب سلوكك الذي لا يغتفر هو أمر خاطئ وعديم الاحساس من جانبك. الصدمة ستدفعه الى الشعور بالاكتئاب، ولكن إلقاء اللوم عليه، سيجعله أكثر بؤسًا واحباطاً ويأساً وقد يرتكب أفعالاً غير مسؤولة، تحمل مسؤولية اخطائك وحدك.

لا تُدخل الناس في مشاكلك

يميل معظم الناس بعد انكشاف امرهم إلى مشاركة المشكلة مع أصدقائهم وعائلاتهم لمجرد أنهم لا يستطيعون التعامل مع الأزمة بأكملها بأنفسهم، ما تمر به وضع سيء ولكن هذا لا يعني أن تعلن خيانتك للجميع، ابحث عن خبير أسري أو طرف ثالث خبير في العلاقات لمساعدتك، أو حاول إبقاء ما حدث في علاقتك سراً. ليس لان اسمك وشرفك على المحك ولكن اسم وشرف واحترام شريكك أيضًا على المحك. لا تكن خائناً ومثيراً للفضائح أيضاً.

إعطاء الشريك بعض الوقت للتفكير

من أهم الأشياء التي يجب عليك القيام بها هو إعطاء علاقتك وقت للهدوء. شريكك له حق الرد على تصرفك، فأما أن يقوم بقطع العلاقة على الفور أو يطلب منك بعض الوقت ليفكر. احترم قراره ولا تتسرع في الأشياء. ولا ترتكب نفس الخطأ مرة أخرى أبدًا.

اقرأ أيضا: تسوتومو ياماغوتشي: الرجل الذي نجا من أكبر انفجارين في التاريخ