الأربعاء , سبتمبر 30 2020
خوذ

مسؤول روسي: هكذا خدع مؤسس “الخوذ البيضاء” العالم

كشف مسؤول أمني روسي أن مَن ينظر إليه كمؤسس للمنظمة المعروفة باسم “الخوذ البيضاء” كان محتالا.

قال ألكسندر فينيديكتوف، نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي، في تصريح خاص لـ”سبوتنيك” إن البريطاني جيمس لو ميسورييه، مؤسس ومدير منظمة “الخوذ البيضاء”، لم يهتم إلا بالحياة المترفة. ولهذا فإنه خدع حكومات الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وألمانيا والدانمارك وهولندا من خلال فبركة الحوادث المدوية لكي يحصل منها على المنح المالية.

وأشار إلى أن المحتال انتحر بعدما انكشفت الفضيحة.

وعثر على جيمس لو ميسورييه ميتا في تركيا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي. وقيل في رواية رسمية إنه قضى منتحرا.

وبحسب “الخوذ البيضاء” فإن المنظمة تعمل على إنقاذ المنكوبين في مناطق سورية تخضع لسيطرة المعارضة. وانكشف مرارا أنها قامت بنشر معلومات كاذبة وفيديوهات مفبركة من بينها ما أتاح للغرب فرصة اتهام السلطات السورية باستخدام السلاح الكيميائي.