الأربعاء , سبتمبر 30 2020
فنزويلا

سوريان الابن و الأب يدفنا معا في فنزويلا في حالة مؤثرة جدا

بعد أن أدى واجبه الإنساني كطبيب في الخطوط الأولى لصد جائحة كورونا عن أبناء مدينة باريناس في فنزويلا، أصيب الطبيب جميل ماجد أبو عسلي بالوباء القاتل، وتوفي على إثره شهيداً جديداً ينضم لزملائه الكثر حول العالم، ليخسره أبناء الجالية السورية الكثر الذين وقفوا في اليوم الثاني (الأحد) مع الطاقم الطبي والتمريضي والفني، وأقارب الفقيد؛ يودعونه بكثير من الحزن والدموع.

وذكر عدد من المهاجرين على صفحاتهم الشخصية أنه حين خروج الجثمان من المشفى مع وداع حافل من زملائه الأطباء والممرضين، وحشد من المعارف والأصدقاء؛ لم يحتمل قلب والده ماجد سليمان أبو عسلي الحدث فوقع بجانب جثمان ابنه؛ ليدفنا معاً بنفس المكان بعيداً عن الوطن.

أسرة صاحبة الجلالة تتقدم من آل الفقيدين بخالص العزاء والمواساة، وتتمنى السلامة لكل السوريين أينما كانوا.