الأربعاء , سبتمبر 30 2020
سنعمل على تحسين الواقع المعيشي

بعد أدائهم للقسم.. نواب: سنعمل على تحسين الواقع المعيشي وتخفيف معاناة المواطنين

أطلق العديد من أعضاء مجلس الشعب بعد أدائهم للقسم الدستوري ظهر اليوم الإثنين وعوداً بالعمل على تحسين الواقع المعيشي وتأمين المواد الأساسية للمواطنين وتخفيف معاناتهم في ظل هذه الظروف الصعبة.

وأدى أكثر من 160 عضواً القسم الدستوري في الجلسة الافتتاحية للدور التشريعي الثالث للمجلس، التي ترأسها أكبر الأعضاء سناً وهو عبد الحميد أسعد الظاهر، على أن يؤدي البقية القسم يوم غد الثلاثاء.

وقال النائب آلان بكر: سنعمل في هذا الدور بنفس الحماسة بل أكثر من الدور الثاني على تخفيف معاناة المواطن، بنقل همومه بشكل حثيث وجدي ونعمل على إيجاد الحلول للمشكلات التي نطرحها.

وفي تصريح لـ«الوطن» أضاف بكر: هدفنا تصويب عمل بعض المفاصل الحكومية التي نرى فيها إهمالاً وفساداً وتقصيراً وزيادة في معاناة المواطنين.

وشدد النائب عارف الطويل في تصريح لـ«الوطن» على ضرورة أن يعمل أعضاء مجلس الشعب على تأمين المستلزمات التي فرضتها الظروف الحالية للمواطنين، موضحاً أن تأمين المستلزمات يلزمها حالة إسعافية يكون برنامجها الأول موضوع المعيشة، من ضبط الأسواق من الغلاء والاحتكار، ومن ثم التفكير في الخطط الإستراتيجية الأخرى.

وأكدت زميلته عروبة محفوض، أن هناك العديد من الأهداف يجب السعي لها، منها دعم المواد الأساسية والتأكيد أن لقمة عيش المواطن خط أحمر، مشيرة إلى أهمية دور الشباب وتأمين فرص عمل لهم.

وقالت زميلتها نهى محايري: بكل تأكيد الأولويات هي العمل على تحسين الوضع المعيشي للمواطنين وتطوير القوانين والأنظمة لتصبح مواكبة للعصر.

ورأت النائب شريفة زريقة، أنه ليس فقط مهمتنا الإشارة إلى الخلل، بل إيجاد حلول منطقية لتنفيذها، ضمن الإمكانات المتاحة، لافتة إلى أن المواطنين يعقدون آمالاً كثيرة على الدور التشريعي الثالث، رغم أنه يوجد هناك قسم يعتقد أن المجالس السابقة لم تقدم شيئاً للمواطن، لأنه من الممكن أنهم ليسوا مطلعين على عمل المجلس أو أنهم كانوا يتأملون أكثر من ذلك.

وفي تصريح لـ«الوطن» أضافت زريقة: سنحاول إيجاد حلول واستنباط قوانين تلامس هم المواطن، وتكون من أجله وليس قيداً عليه.

ولفت زميلها بشار مطلق إلى أنه لا شك بكون الأولوية هي العمل مع الحكومة على تحسين واقع معيشة المواطن والواقع الاقتصادي والزراعي، مشيراً إلى أن هناك أموراً كثيرة بحاجة إلى متابعة مع الحكومة لتلبية احتياجات المواطنين.

الوطن

اقرأ ايضا: حوالي 100 ألف طن قطن متوقع إنتاجه هذا الموسم