الإثنين , سبتمبر 28 2020
عشائر السبخة في الرقة: ندعم بقوة أي مقاومة لتحرير الأرض السورية من كل أشكال الاحتلال

عشائر السبخة في الرقة: ندعم بقوة أي مقاومة لتحرير الأرض السورية من كل أشكال الاحتلال

أكد أبناء العشائر القاطنة في منطقة السبخة بريف الرقة وقوفهم إلى جانب أي مقاومة ترمي إلى تحرير الأراضي السورية من الاحتلال وأدواته ووقوفهم التام مع انتفاضة أبناء قبيلة «العكيدات» والقبائل الأخرى في دير الزور في وجه غدر وغطرسة ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية – قسد» المدعومة أميركياً.

وأعلن أبناء عشائر السبخة في بيان لهم خلال وقفة تضامنية مع عشائر دير الزور دعمهم بكل قوة وصلابة وحزم أي مقاومة ترمي إلى تحرير كل شبر من أرض سورية من أي شكل من أشكال الاحتلال وعودة هذه الأرض بأهلها الشرفاء وخيراتها إلى حضن الوطن سورية، وفق ما ذكرت وكالة «سانا».

واستنكر أبناء العشائر في بيانهم جرائم استهداف واغتيال شيوخ عشائر ورموز وطنية واجتماعية لها دور وحضور اجتماعي وإنساني في خدمة أبناء تلك المناطق، مؤكدين خلال اللقاء أن وجود عصابات «قسد» المدعومة من المحتل الأميركي هو احتلال، وأن أي بيان أو سلوك لأي شخص مهما كانت صفته لا يحمل هاجس الولاء التام للدولة السورية هو ولاء مأجور ومنقوص وطنياً نقف ضده ونحن منه براء، فهو لا يمثلنا ولا يمثل توجهاتنا الوطنية الواضحة.

وشدد أبناء عشائر السبخة على ولائهم التام لسورية الوطن والأرض والمحبة وقائدها الرئيس بشار الأسد والوقوف الدائم والحازم مع كل عمل وسلوك يرمي إلى تحرير الأرض من دنس الإرهاب والاحتلال موجهين التحية لأرواح شهداء الوطن.

وكان شيوخ ووجهاء قبيلة «العكيدات» العربية في دير الزور أكدوا أمس في بيان ضرورة توحيد المواقف حيال ما يجري في منطقة الجزيرة السورية من اعتداءات تقوم بها ميليشيات «قسد» بدعم أميركي صهيوني وممارستهم الإجرامية التي تمثلت مؤخراً بالاعتداء على حرمات الوطن ونهب خيراته وتصفية الرموز الوطنية.

وأوضح البيان أنه «استجابة لرغبة أبناء العكيدات الملحة للتحرك وتنظيم الصفوف للتخلص من الاحتلال الأميركي وأدواته قرر شيوخ ووجهاء قبيلة العكيدات تشكيل مجلس سياسي للقبيلة من شيوخ ووجهاء القبيلة مهمته إدارة شؤونها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في الدولة وتشكيل جيش العكيدات من كل عشائر القبيلة في سورية كجناح عسكري

مقاوم، والمباشرة فوراً بالعمل على تحقيق التحرير الشامل للأراضي السورية بالتنسيق مع الجيش العربي السوري والقضاء على الإرهاب بكل أشكاله ومطاردة العصابات المجرمة».
لكن وكالة «رووداو» الكردية زعمت أمس أن شيوخ ووجهاء عشائر محافظة الرقة من دون أن تسميهم أصدروا بياناً عبّروا فيه عن رفضهم لسياسة الحكومة السورية والقوات الموالية لها، وأكدوا «دعمهم المطلق لقوات سورية الديمقراطية».

«وكالات»

اقرأ ايضاً:قتل صديقه بهدف السرقة.. تفاصيل جريمة الرمل الجنوبي