السبت , سبتمبر 26 2020
وخز القدمين عند النوم مؤشر على حالة قد تكون

وخز القدمين عند النوم مؤشر على حالة قد تكون خطيرة!

يعد وخز القدمين أو اليدين أو كليهما من الأعراض الشائعة للغاية والمزعجة. يمكن أن يكون هذا الوخز في بعض الأحيان حميدًا ومؤقتًا، فيما قد يكون مزعجا في حالات متقدمة أكثر. موقع صحتي يبحث في تفاصيل هذا الموضوع.

على سبيل المثال، قد ينتج الوخز عن الضغط على الأعصاب عندما تكون الذراع ملتوية تحت الرأس عند النوم، أو قد ينتج عن الضغط على أعصاب الساقين لفترة طويلة. في كلتا الحالتين، فإن شعور “الدبابيس والإبر” الذي عادة ما يكون غير مؤلم يزول سريعا بعد إزالة الضغط الذي تسبب بالمشكلة.

ومع ذلك، يمكن أن يكون الوخز في اليدين أو القدمين أو كليهما شديدًا أو عرضيًا أو مزمنًا. كما يمكن أن يصاحب أعراض أخرى مثل الألم والحكة والخدر وهزال العضلات. في مثل هذه الحالات، قد يكون الوخز علامة على تلف الأعصاب، والذي يمكن أن ينجم عن أسباب متنوعة مثل الإصابات الرضحية أو إصابات الإجهاد المتكررة، والالتهابات البكتيرية أو الفيروسية، والتعرض السام، والأمراض الجهازية مثل مرض السكري.

يُعرف تلف الأعصاب هذا بالاعتلال العصبي المحيطي لأنه يؤثر على الأعصاب البعيدة عن الدماغ والحبل الشوكي، وغالبًا في اليدين والقدمين. هناك أكثر من 100 نوع مختلف من الاعتلال العصبي المحيطي. مع مرور الوقت، يمكن أن يتفاقم الاعتلال العصبي المحيطي مما يؤدي إلى انخفاض الحركة وإمكان الوصول إلى شلل محتمل.

هذا ويعد مرض السكري أحد أكثر أسباب الاعتلال العصبي المحيطي شيوعا، حيث يمثل حوالي 30٪ من مجمل الحالات. هنا، غالبًا ما يظهر الوخز والأعراض الأخرى في كلا القدمين أولاً ثم تصعد تدريجيا الوخوز إلى الساقين، يليها وخز وأعراض أخرى تؤثر على كلا اليدين لترتفع لاحقا إلى الذراعين. كما يعاني حوالي ثلثي مرضى السكري من أشكال خفيفة إلى شديدة من تلف الأعصاب.

لذلك من المهم طلب التقييم الطبي الفوري لأي وخز مستمر في القدمين أو اليدين أو كليهما. كلما تم تحديد السبب الأساسي للوخز في وقت مبكر وتمت السيطرة عليه، كلما قل احتمال تعرض المريض لعواقب مستقبلية محتملة قد تدوم مدى الحياة.

اقرأ أيضا: بالصور تمارين لتقوية اعصاب اليد يمكنك القيام بها بسهولة