الخميس , سبتمبر 24 2020
على خلفية الانتقادات الواسعة التي طالتهم.. متزعم سيلفي البرلمان: “اعتبرونا مجرد بشر”

على خلفية الانتقادات الواسعة التي طالتهم.. متزعم سيلفي البرلمان: “اعتبرونا مجرد بشر”

انتقادات واسعة طالت عدداً من النواب الجدد الفائزين بعضوية مجلس الشعب، على خلفية التقاطهم صورة “سيلفي” أثناء الجلسة الافتتاحية للدور التشريعي الثالث والتي كانت مخصصة لأداء القسم.

وتركزت انتقادات الشارع لنواب “السيلفي” بالمقام الأول على ابتساماتهم العريضة، التي قرأت على أنها انعدام مسؤولية تجاه الشارع، الذي يصطف بالطوابير في غير مكان للحصول بعض الخدمات، وذهب بعض الناشطون على فيسبوك لنشر صروة السيلفي إلى جانب طابور بشري أمام إحدى صلات السورية للتجارة للحصول على مخصصاتهم من الرز والسكر،
كما كان لعدم ارتداء النواب الظاهرين في الصورة للكمامات نصيباً من الانتقاد، واعتبر ذلك مؤشراً على استهتار من يفترض أنهم سيمثلون الشعب بالاجراءات الاحترازية لمكافحة وباء كورونا.

ولم يتأخر النائب عبد الرحمن الجعفري ملتقط “السيلفي” عن الرد على تلك الانتقادات، حيث ظهر في مقطع فيديو بثته قناة “العالم سوريا”، معتبراً أن التعليقات على الصورة أخذت أكثر من أبعادها، وحملت أكثر مما تحتمل، وأنها بالنسبة له كانت تعبيراً عن مشاعره الشخصية ولا علاقة لها بأي أزمة أو مشكلة أو وضع في الشارع السوري،

مضيفاً: إنهم كنواب أصبحوا يمثلون نبض الشارع من بعد أداء القسم الدستوري، وأنهم كانوا قبل القسم مجرد أشخاص نجحوا إلى المجلس.

وأشار الجعفري إلى أنه وزملاءه النواب أناس طبيعيون كأي أحد، ووضع مثالاً على ذلك أي شخص نجح ابنه في امتحانات الشهادة الثانوية فالتقط معه صورة، وهذا ليس له علاقة بوجع الشارع أو غلاء الأسعار أو أزمة الكورونا، بل هي مجرد تعبير عن المشاعر.

وحول عدم ارتدائهم الكمامة في الصورة، قال “الجعفري” إنه يعتبر أن أزمة كورونا ستنتهي خلال شهر أو شهرين أو ثلاثة فيما القسم الدستوري يحدث مرة واحدة في الحياة، لذلك فضّل التقاط الصورة بدون كمامة خلال جلسة القسم.

إلى ذلك وجّه “الجعفري” اعتذاره لكل شخص جرحت الصورة مشاعره قائلاً: “إن هذا لم يكن مقصوداً، بل كان المقصود التعبير عن الفرح بالوصول إلى مجلس الشعب بعد المعارك الانتخابية الصعبة التي خاضوها في العاصمة وفق حديثه مبيناً أنه وصل للمرة الأولى إلى المجلس وهو ما أثار فرحه واختتم حديثه بالقول «فيكن تعتبرونا إننا مجرد بشر».

الإصلاحية

اقرأ ايضاً: القبض على موظف في منظمة الهلال الأحمر السوري يهرب نساء روسيات من مخيم الهول