الإثنين , سبتمبر 21 2020
خلاف فرنسي أميركي على الحكومة اللبنانية الجديدة

خلاف فرنسي أميركي على الحكومة اللبنانية الجديدة

بدا الخلاف جلياً بين الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا على شكل الحكومة اللبنانية المقبلة، وذلك بعد تقديم حكومة حسان دياب استقالتها أمس الإثنين، حسبما ذكر موقع «عربي بوست».

وقال الموقع: إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قدم خلال زيارته منذ أيام للبنان اقتراحاً لعقد سياسي جديد يهدف لتشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة سعد الحريري يشارك بها الأطراف جميعاً باستثناء الوزير جبران باسيل على أن يسمي وزراء من تياره وأن يسمي حزب اللـه حصته من مقربين منه.

وتنص المبادرة، أن تعمل الحكومة على الموافقة على لجنة تحقيق دولية بانفجار المرفأ، إضافة إلى الدعوة لانتخابات برلمانية مبكرة لإنتاج طبقة سياسية جديدة تضمن مشاركة ما تسمى «قوى الثورة والحراك» بشكل واسع.

وأشار الموقع إلى أن واشنطن ترفض حكومة الوحدة الوطنية، حيث تطرح حكومة مستقلين برئاسة السفير نواف سلام أو غيره على ألا يشارك بها أي طرف سياسي، وتحديداً التيار الوطني الحر وحزب الله.

وبيّن الموقع أنه وبناء على هذه الشروط المسبقة يصل مساعد وزير الخارجية الأميركي ديفيد هيل لبيروت بعد غد لمناقشة ملفات أساسية وهي ترسيم الحدود البرية والبحرية.

«وكالات»

اقرأ ايضاً: في اللاذقية.. غرامة مالية عقوبة رمي النفايات من نوافذ السيارات