الأحد , سبتمبر 27 2020
الرئيس الأسد يعلن الحرب على الفساد

الرئيس الأسد يعلن الحرب على الفساد

قال الرئيس الأسد في كلمة أمام أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الثالث, أننا “مستمرون بمكافحة الفساد لأن الفساد هو ثقوب الاقتصاد وثقوب الأخلاق واستنزاف للوطن.. ومحاربة الفساد لم تتوقف في يوم من الأيام ولكنها تصاعدت في السنوات الأخيرة”.

وأضاف الرئيس الأسد “نحن في قلب الحرب ونتحدث عن تحرير الأراضي والمناطق المختلفة لكن عودة سلطة الدولة تكون عبر عودة سلطة القانون وليس فقط تحرير الأراضي.. القانون والفساد لا يمكن أن يلتقيا في مكان واحد”.

وشدد الرئيس الأسد على أنه لا يمكن للوطن أن يصمد وهو ينهش من قبل الإرهابيين وينهب من قبل الفاسدين.

وحول مطالبة البعض بنصب المشانق ( للفاسدين), قال الرئيس الأسد أنه لن يكون هناك تعليق مشانق لمكافحة الفساد، بل سيكون هناك إصلاح وقوانين والقضية قضية إصلاح وليس قضية انتقام وفشة خلق، ومستمرون في استرداد الأموال العامة المنهوبة بالقانون وعبر المؤسسات.

وأضاف: لن يكون هناك أي محاباة لأي شخص يظن نفسه فوق القانون، وكل ما تم في هذا المجال يؤكد أن حديثنا عن مكافحة الفساد لم يكن يوماً كلاماً إنشائيا، أو دعائيا، أو للاستهلاك المحلي.

مشدداً على أن الردع هو العامل الأخير في مكافحة الفساد.

اقرأ أيضا: الرئيس الأسد يتحدث عن قانون قيصر وسر حرق المحاصيل الزراعية السورية