الإثنين , سبتمبر 28 2020
أرقام الصناعة ثمرة لنجاح وعرق أم حبر على ورق

أرقام الصناعة ثمرة لنجاح وعرق أم حبر على ورق ؟وماذا عن مليارات العيد !!!

شغل تطوير القطاع العام الصناعي في السنوات الأخيرة مجالس الاقتصاديتين وطاولات المسؤولين وأذهان المواطنين وعول علية الكثير في ظل الحصار الظالم وجشع التجار ورآه الكثيرون حبل النجاة لمواطن يئن من ظروف الحرب في توفير احتياجاته من مواد اساسيه غذائية وغيرها ولعل الأرقام التي يعلنها أصحاب الشأن في هذا الأيام تبعث الامل الكبير في أن هذا القطاع بدأ يعود للحياة ولكن الكثيرين في نفس الوقت يراها حبراً على ورق . فوفقاً لبيانات وزارة الصناعة فقد أنتجت مؤسساتها وشركاتها ما قيمته 5.6 مليارات ليرة، خلال عطلة عيد الأضحى.

كتاب الصناعة الذي وجّهته إلى رئاسة مجلس الوزراء، يوضح أن إنتاج شركة كابلات دمشق بلغ نحو 412 مليون ليرة، فيما بلغ إنتاج شركة حديد حماة 362 مليون ليرة.

وبلغ إنتاج شركة سكر حمص 40 مليون ليرة، فيما أنتجت مؤسسة التبغ نحو 954 مليون ليرة، وشركة وسيم ما قيمته 4 ملايين ليرة، وخيوط اللاذقية ما قيمته 15 مليون ليرة، وشركة الوليد للغزل نحو 11 مليون ليرة.

وأنتجت السورية للإسمنت نحو 1.5 مليار ليرة، وإسمنت عدرا نحو 587 مليون ليرة، وإسمنت طرطوس نحو 832 مليون ليرة، في حين أنتجت تاميكو نحو 44 مليون ليرة، والمياه حوالي 208 مليون ليرة، وشركة تجفيف الخضار والبصل في سلمية نحو 40 مليون ليرة، وزيوت حماة نحو 45 مليون ليرة، وكونسروة دمشق نحو 30 مليون ليرة.

وذكر الكتاب أنه في المحصلة يصبح إنتاج وزارة الصناعة من 1/1/2020 وحتى 8/8/2020 نحو 230.5 مليار ليرة تقريباً.

اقرأ ايضا: 5.6 مليارات ليرة إنتاج وزارة الصناعة خلال عطلة عيد الأضحى