الأربعاء , أكتوبر 21 2020
مصادر أهلية: خبراء من شركة “دلتا كريسنت إنرجي” يجولون على حقول وآبار النفط في الرميلان!

مصادر أهلية: خبراء من شركة “دلتا كريسنت إنرجي” يجولون على حقول وآبار النفط في الرميلان!

فيما يبدو أن الاتفاق الأميركي مع ميليشيا “قوات سوريا الديمقراطية – قسد” لسرقة النفط السوري دخل حيز التنفيذ، أكدت مصادر أهلية، لـ”الوطن”، أن مجموعة من خبراء شركة “دلتا كريسنت إنرجي” الأميركية النفطية، التي وقعت الاتفاق مع “قسد” برعاية وزارة الخزانة الأميركية قاموا، اليوم الخميس، بجولة على حقول و آبار النفط في بلدة رميلان النفطية شمال شرقي الحسكة.

ولفتت المصادر إلى أن الاحتلال الأميركي قام بإغراء مجموعة جديدة من الشباب والرجال بريف محافظة الحسكة خصوصاً في بلدة اليعربية على الحدود مع العراق عن طريق مقرات تابعة لميليشيا ” قسد” والتعاقد معهم كمرتزقة تحت مسمى “حماية المنشأت النفطية” مقابل راتب شهري يصل إلى 500 دولار أميركي شهرياً.

وأوضحت المصادر أن هؤلاء المرتزقة تم إرسالهم مع مجموعات أخرى إلى قاعدة الاحتلال الأميركي غير الشرعية في المساكن العمالية بحقول نفط الجبسة بمدينة الشدادي جنوبي الحسكة لإجرء دورة عسكرية للغرض ذاته.

على خط مواز، أوضحت المصادر أن الاحتلال الأميركي أدخل رتلاً من الآليات المحملة بمواد وتعزيزات لوجستية وصهاريج إلى الأراضي السورية قادمة من العراق للمرة الثانية خلال الــ 72 ساعة الماضية.

وذكرت المصادر أن التعزيزات العسكرية واللوجستية الجديدة لها علاقة بعملية سرقة و نقل النفط الخام عبر معبر الوليد البري غير الشرعي مع العراق.

“الوطن”

اقرأ ايضاً: الشركة الروسية المشغلة لمرفأ طرطوس تطلق إعلاناً هاماً