الخميس , سبتمبر 24 2020
الخوف يجعل الناس يتهافتون على استخدام الكمامات في حماة

الخوف يجعل الناس يتهافتون على استخدام الكمامات في حماة !

تهافت المواطنون في حماة على استخدام الكمامات مؤخراً، بعد تنامي عدد الإصابات المعلن عنها بفايروس كورونا، وازدياد الوفيات وخصوصاً بمدينتي حماة وسلمية.

وبيَّنَ مواطنون كثرٌ من مستخدمي الكمامات لـ”الوطن” أنهم أدركوا ولو متأخرين أن الكورونا ليس مزحة، وهو أمر واقع ومتفشٍّ بحماة، وبات مصدر قلق وخطر!

الأمر الذي جعلهم يستخدمون الكمامات خارج المنزل، لما لها من دور كبير بالوقاية من الفايروس، ومنعه من أذيتهم.

وبيَّنَ عدد من الصيادلة أن الإقبال على شراء الكمامات زاد بالفترة الأخيرة وأن سعر 3 كمامات 1000 ليرة وهناك كمامات بـ500 ليرة للواحدة.

بينما بيَّنَ المشرف على الصيدلية المركزية العائدة لنقابة الصيادلة باسل الأحدب أن الطلب على الكمامات شديد في هذه الأيام، وهي متوافرة وذات نوعية جيدة وسعر الواحدة 300 ليرة.

ومن جانبه أكد مدير الصحة بحماة الدكتور أحمد جهاد عابورة أنه من مبدأ الحرص على السلامة العامة والإقلال من فرص العدوى بالأمراض السارية، وخاصة مرض كورونا، على المواطنين عدم الخروج من المنزل إلا في الحالات الضرورية وخاصة المسنين ومرضى الأمراض المزمنة لأنهم أكثر تأثراً بالمرض وضرورة الالتزام باستخدام الكمامة في الأماكن المزدحمة والمغلقة وفي الشوارع والأسواق والدوائر والمؤسسات ووسائل النقل العامة لأنها تسهم في قطع سراية المرض.

وأوضح أنه على جميع العاملين بالمؤسسات والمطاعم والمقاهي والمحال التجارية استخدامها بشكل دائم، فهي تشكل عامل أمان لهم وجدار حماية ووقاية الآخرين.

ولفت إلى اهمية غسل الأيدي بالصابون المتكرر لكسر سراية المرض ونقل العدوى، وإلى اهمية التباعد الجسدي مقدار مترين خلال اللقاء مع الآخرين في الحماية من وصول الإصابة.

الوطن

اقرأ أيضا: الشركة الروسية المشغلة لمرفأ طرطوس تطلق إعلاناً هاماً