الجمعة , سبتمبر 18 2020

“فيلق الشام” يقتلون ستينياً في عفرين لأنه رفض دفع إتاوة لهم

عثر أهالي قرية تابعة لناحية عفرين السورية على جثة رجل ستيني غارقة في دمائها بعدما أقدم مسلحون من فصيل “فيلق الشام” على قتله رميا بالرصاص في رأسه.

وقالت مصادر من المنطقة لـRT، إن مسلحين اقتحموا مساء الخميس منزل نوري جمو شرف، في قرية شاديرة التي تقع تحت سيطرة “الفيلق”، وقتلوه بالرصاص.

وأضافت المصادر أنه من المرجح أن يكون أفراد “الفيلق” أرادوا إجبار المغدور على دفع إتاوة اعتادوا على تحصليها خاصة وأنه سبق أن تعرض للاختطاف ودفع فدية مقابل الإفراج عنه.

وذكرت صفحات منظمات تعنى بحقوق الإنسان في المنطقة، أن مسلحين خلعوا باب الضحية كي يحصلوا على مبالغ عرفوا أنها معه بعدما باع محصول أرضه.

وأضافت أنهم حاولوا خنقه وحين قاوم أطلقوا الرصاص على رأسه وفروا، ليعثر أهالي القرية على جثته صباح اليوم الجمعة.

وأفادت “منظمة حقوق الإنسان ـ عفرين” بأن 3 من “فيلق الشام” “جاؤوا قبل فترة إلى منزل المغدور وطلبوا منه دفع إتاوة مالية بعد سماعهم نبأ قيامه ببيع قطعة أرض زراعية، ولكنه لم يلب طلبهم”.

وأضافت أنهم عادوا بعد أيام بإرسال تهديد مفاده “إذا لم تدفع المال فحقك رصاصة واحدة”، ثم نفذوا تهديدهم، وقتلوه.

وقالت المنظمة إن الضحية تعرض في وقت سابق لعملية اختطاف من الفصيل ذاته، وتم الإفراج عنه بعد دفعه فدية مالية تقدر بـ8 آلاف يورو.

المصدر: RT