السبت , سبتمبر 26 2020
جيفري

جيمس جيفري يتحدث عن شروط لوقف قانون “قيصر” لحصار سوريا

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، إنه سيقوم بزيارة إلى جنيف خلال الأسبوع القادم، للقاء ممثلي وفد المعارضة السورية المشارك في اجتماعات “اللجنة الدستورية”، كما ذكر جيفري شروطاً لوقف فرض عقوبات “قيصر” على دمشق.

وقال جيفري، إنه من المقرر انعقاد جلسة “اللجنة الدستورية” في جنيف يوم الـ 24 من آب الجاري، ونحن ندعم هذه العملية، على الرغم من أننا لسنا مشاركين فيها.

وأضاف أنه لا بد من دستور جديد لإجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة، تضم جميع السوريين.

وقال جيفري “الخلاصة هي أن على الرئيس الأسد يجب أن يقبل إرادة الشعب السوري في العيش بسلام، وألا يستخدم العنف والاعتقالات التعسفية والمجاعة والوحشية والأسلحة الكيميائية”.

وأضاف جيفري أن أهداف الولايات المتحدة في سوريا هي نفسها المعلنة منذ سنوات وهي الهزيمة الدائمة لتنظيمي “الدولة” والقاعدة، وإيجاد حل سياسي لا رجوع فيه لـ”الصراع السوري” بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، وإزالة جميع القوات والميليشيات التي تقودها إيران. وشدد أن بلاده تحافظ على أقصى ضغط سياسي واقتصادي من أجل تحقيق هذه الأهداف.

وأشار جيفري إلى عقوبات قانون “قيصر” وأكد أن لدى واشنطن عدة شرائح (قائمة بأسماء معاقبين) ولا سيما العناصر العسكرية.

وأوضح المبعوث الأميركي، أنه لتعليق فرض هذه العقوبات يجب على الرئيس الأسد أن يفي بشروط وقف استخدام المجال الجوي السوري ضد السكان المدنيين، وإطلاق سراح السجناء السياسيين، ووصول المساعدات الإنسانية إلى المحاصرين والنازحين الذين يجب أن يسمح لهم بالعودة بطواعية وبكرامة، وكذلك يجب أن يكون هناك مساءلة حقيقية لمرتكبي جرائم الحرب.

وختم قائلاً “نحن لا نستهدف الشعب السوري بهذه العقوبات. بل نحن المانح الأول للمساعدات الإنسانية العالمية للشعب السوري، بأكثر من 11.3 مليار دولار من المساعدات الإنسانية”.

وكالات