الإثنين , سبتمبر 21 2020
المخابرات الأمريكية تنضم إلى التحقيقات بشأن مرفأ بيروت

المخابرات الأمريكية تنضم إلى التحقيقات بشأن مرفأ بيروت

أفادت وكالة دولية، يوم أمس الجمعة، أن مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف بي أي) قرر المشاركة ومساعدة لبنان في التحقيق بانفجار مرفأ بيروت الذي أودى بحياة المئات من المواطنين.

ونقلت وكالة “رويترز” بيان المكتب الأمني الأمريكي الذي جاء فيه: “بناء على طلب ​الحكومة اللبنانية​، سيقدم مكتب التحقيقات الاتحادي لشركائنا اللبنانيين المساعدة في تحقيقهم في الانفجارات التي وقعت في ​مرفأ بيروت​ يوم الرابع من آب”.

وأضاف البيان :”بما أن هذا ليس تحقيقا يجريه مكتب التحقيقات الاتحادي، فلن يقدم المكتب تعليقا إضافيا في الوقت الراهن، ويجب توجيه المزيد من الأسئلة إلى السلطات اللبنانية التي ستقود التحقيق”.

سارعت دول ومنظمات دولية إلى إرسال مساعدات إلى لبنان بعد الانفجار الهائل الذي شهدته بيروت وراح ضحيته 158 قتيلا على الأقل وأسفر عن إصابة ستة آلاف شخص بجروح. ومن بين هذه الدول كانت النرويج قد أرسلت سابقا 40 طنا من المستلزمات الطبية ومساعدات مالية بقيمة 25 مليون كرونة نرويجية (2.58 مليون دولار).

وزاد انفجار مرفأ بيروت من أوجاع لبنان الذي يشهد منذ أشهر، أسوأ أزمة اقتصادية منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975 ـ 1990)، ما فجر احتجاجات شعبية منذ 17 أكتوبر الماضي، ترفع مطالب اقتصادية وسياسية.

سبوتنيك

اقرأ ايضاً: وزارة العدل الأمريكية: تم احتجاز 4 شحنات وقود إيرانية كانت في طريقها إلى فنزويلا