السبت , أكتوبر 31 2020
مؤيد عجان يثير غضب أهل حلب بعد حفلة شتم وسب بحق نادي الاتحاد

مؤيد عجان يثير غضب أهل حلب بعد حفلة شتم وسب بحق نادي الاتحاد

انتشر تسجيل فيديو يظهر فيه لاعِبَين من نادي الوحدة وهما مؤيد عجّان وعلي رمال يقودان حفلة هتافات وشتائم مع مجموعة من الجمهور ضد نادي الاتحاد، ما دفع إدارة نادي الوحدة لاصدار بيانين اعتذار ومعاقبة اللاعبين .

وظهر في الفيديو كلا من “العجان” و”الرمال” بعد فوز الوحدة بلقب كأس الجمهورية يتسلقان أحد الأبواب وأمامهما مجموعة من المشجعين، ويوجهان شتائم مُعيبة ضد نادي الاتحاد والجمهور يردد وراءهما.

وأثار هذا الفيديو غضب الجماهير الحلبية لما يحتويه من إساءة بحق ناديهم، وخاصة أنّ مؤيد عجّان متواجد ضمن قائمة المنتخب الوطني الأول، ومن المعيب ما فعله.

واستغربت الجماهير الأهلاوية سبب شتم ناديهم بهذه الطريقة بالرغم من أنّه لم يكن طرفا في المباراة النهائية، واعتبروه إهانة غير مبررة .

وبعد انتشار الفيديو أصدرت إدارة نادي الوحدة بيانا عنونته “بيان من قائدي البرتقالي بكرة القدم” وتوجهت بالاعتذار إلى جماهير نادي الاتحاد، إلا أن البيان أثار استهجان الجماهير الأهلاوية واعتبروه إعتذارا منقوصا لانه أغفل قيام قائدي فريق الوحدة بالشتم واثارة الجمهور .

وعادت وأصدرت إدارة نادي الوحدة بيانا رسميا ثانيا ليل الخميس على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عاقبت فيه المتسببين والمشاركين بشتم نادي الاتحاد.

وحمّلت إدارة نادي الوحدة في بيانها قائدي فريقها مؤيد عجان وعلي رمال وأحد المشجعين وهو أنس دالاتي مسؤولية الشتائم التي حصلت.

وجاء في قرار رئيس مجلس إدارة نادي الوحدة “خصم رواتب ثلاثة أشهر من كلِّ من اللاعبين مؤيد العجَّان وعلي رمال قائدَي فريق رجالنا بكرة القدم، مع التأكيد والتشديد على عدم تكرار هذا النوع من الإساءة”.

ونصَّ القرار الثاني على “حرمان المشجِّع أنس دالاتي من دخول مقرّ النادي، وحضور مباريات نادي الوحدة بغضِّ النظرِ عن اللعبة، وذلك حتى إشعار آخر؛ لأنَّه كان المُتَسبِّبَ بالموقف الحاصل، ولمشاركته بتهييج البعض من الحضورِ في مقرِّ النادي ليلةَ الاحتفال بالفوز بكأس الجمهورية، مع تحميله جزءً كبيرًا من المسؤولية فيما حصل”.

يُشار إلى أن الفيديو الذي انتشر للاعِبَي نادي الوحدة مؤيد عجان وعلي رمال مع عدد من جماهير نادي الوحدة وهم يشتمون نادي الاتحاد خَلَقَ ردّات فعل سلبية لدى جماهير الناديين.

يُذكر أنه دائماً ماتحصل خلافات رياضية بين جماهير الأندية الكبيرة كديربي اللاذقية بين تشرين وحطين ومباريات الوحدة والاتحاد أو ديربي حمص بين الكرامة والوثبة ومباريات جبلة والساحل، وغالباً ما تقترب من التحول إلى خلافات خارج أسوار الملعب وذلك نتيجة للاستفزاز الذي يحصل قبل وأثناء وبعد المباراة.

تلفزيون الخبر

اقرا ايضاً: رجال الإطفاء يعجزون عن وقف زحف الحرائق في كاليفورنيا